• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الرئاسة اليمنية ترفض إجراء أي محادثات مع المتمردين قبل تنفيذ القرار 2216 بلا شروط

بدء معركة «تطهير» مأرب تمهيداً لـ«تحرير» صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء):

أطلقت قوات الشرعية اليمنية أمس وبدعم من التحالف العربي حملة عسكرية لتطهير محافظة مأرب من مليشيات المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح هي الأوسع والأعنف منذ بدء العمليات في أغسطس الماضي، وذلك تمهيدا لمعركة تحرير صنعاء. جاء ذلك فيما أبلغت الرئاسة اليمنية الأمم المتحدة رسميا رفضها حضور أي محادثات سلام مع المليشيات قبل اعترافها بالقرار الدولي 2216 والقبول بتنفيذه بدون قيد أو شرط.

وقالت مصادر عسكرية في مأرب لـ«الاتحاد» «العملية العسكرية من مرحلتين، الأولى جزئية تتمثل في طرد الحوثيين وحلفائهم من مناطق «الجفينة»، «الفاو» و«ذات الراء»، التي تقع على بعد كيلو مترات جنوب غرب وشمال مأرب عاصمة المحافظة، والثانية «تطهير» مناطق شمال وغرب المحافظة من المليشيات، فيما نفى محافظ مأرب سلطان العرادة تقارير إعلامية تحدثت عن تسمية العملية «ثأر مأرب»، وقال «الحملة العسكرية تهدف إلى دحر وطرد الحوثيين من المديريات التي يسيطرون عليها».

وذكر مصدر عسكري أن هذه الحملة هي الأوسع والأعنف ضد المتمردين منذ بدء العمليات العسكرية في مأرب التي تعد البوابة الشرقية لصنعاء، وأضاف: «إن قوات الشرعية تستخدم مختلف أنواع الأسلحة لقصف مواقع المتمردين في الجفينة والفاو وذات الراء، والتحالف العربي يستخدم المدفعية الثقيلة ومروحيات أباتشي القتالية لدعم الحملة». وقال الناطق باسم التحالف العربي العميد أحمد عسيري: «لا يوجد ثأر لقوات التحالف مع أحد.. لدينا عمليات مخطط لها بدقة تستهدف المليشيات».

واحتدمت المعارك أمس في «الجفينة»، التي تبعد ثمانية كيلو مترات إلى الغرب من مأرب، وتحاذي بلدة «صرواح» (غرب) حيث القوة العسكرية الأكبر للمتمردين. وقال مصدر قبلي لـ«الاتحاد»: إن مواجهات عنيفة دارت في جبهتي «حمة المصارية» و»الطلعة الحمراء»، حيث الأخيرة مطلة على منطقة «الزور» في «صرواح». وأضاف: إن قوات التحالف دفعت بأكثر من 30 مدرعة عسكرية لمساندة رجال المقاومة الشعبية والقوات الشرعية، مؤكداً تحقيق تقدم في المعارك على الأرض التي أسفرت عن مقتل ثمانية حوثيين وجرح عشرات آخرين، إضافة إلى تدمير العديد من آلياتهم العسكرية.

وقصفت مقاتلات ومروحيات التحالف تجمعات لمتمردي الحوثي وصالح في مناطق القتال وفي مواقع انتشارهم ببلدة «صرواح». وأكدت مصادر في المقاومة سيطرة القوات الحكومية على «طلعة الحمراء» و»حمة المصارية»، فيما أفادت قناة «سكاي نيوز عربية» بهروب جماعي لمليشيات الحوثي من تباب»الجفينة» مع استمرار قوات الشرعية بالتقدم في المحورين الشمالي والغربي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا