• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ريو فرديناند:

«سيتي» بطلاً للدوري بفارق 7 نقاط !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

محمد حامد (دبي)

تجرد ريو فرديناند من عاطفته تجاه اليونايتد، وأكد أن مان سيتي سيكون بطلاً لـ «البريميرليج» للموسم الجاري بفارق 6 أو 7 نقاط على الأقل، كما أشار إلى أن «البلو مون» هو النادي الوحيد الذي يمكنه تمثيل الكرة الإنجليزية بصورة جيدة في دوري الأبطال، على الرغم من عثراته في البطولة القارية المواسم الماضية.

فرديناند الذي يعمل محللاً كروياً في الوقت الراهن، والذي سبق له التتويج بجميع البطولات مع «اليونايتد» تحت قيادة السير أليكس فيرجسون على مدار 12 عاماً، قال: «يونايتد سوف ينهي الموسم في مربع الكبار، لكنه لن يتوج باللقب، ما أقوله يجعلني أشعر بالألم بكل تأكيد، ولكنني لا أرى بطلاً للنسخة الحالية سوى مان سيتي».

وتحدث فرديناند عن سحر البطولات التي تجعل اللاعبين يفضلون الانتقال إلى هذا النادي أو ذلك، مضيفاً: «حينما انتقلت إلى اليونايتد، كانت هناك أندية كثيرة ترغب في الحصول على خدماتي، لم أفكر في المال، بل كان هدفي الانتماء إلى فريق يمنحني مجد الحصول على البطولات، أعتقد أن الأندية التي ترغب في جلب لاعبين جدد، عليها أن تبيع لهم الحلم قبل المال، اللاعب يجب أن يفكر بهذه الطريقة، ولا يهتم كثيراً بالمقابل المالي».

وتغزل فرديناند في قدرات مان سيتي، قائلاً: «لديهم عناصر رائعة، لديهم مزيج من الخبرة والشباب، في ظل وجود كومباني وأجويرو وتوريه وسيلفا، كما أن قدوم سترلينج، ودي بروين جعل الفريق أكثر قوة، يجب على بيليجريني أن يستغل هذه العناصر بطريقة مثالية، وأن يكون قد تعلم الدرس في دوري الأبطال، الفريق لا تنقصه القدرة على المنافسة جدياً على المستوى القاري، الأمر يتعلق بالخطة التي أراها ليست مناسبة، ليس للأمر علاقة بقدرات اللاعبين التي ليست محل شك، لا يمكنك أن تواجه عمالقة أوروبا بطريقة 4-4-2».

وأشار فرديناند إلى أن تشيلسي سوف يدفع ثمناً باهظاً لعدم تدعيم صفوفه بصفقات قوية، فقد نجح في جلب سيسك فابريجاس، ودييجو كوستا سابقاً ليصنعا له الفارق الموسم الماضي، ولكن الصفقات الأخيرة وعلى رأسها فالكاو وبيدرو لم تكن قوية بما يكفي، خاصة أنهما لم يكونا من العناصر الأساسية في فريقيهما قبل القدوم إلى تشيلسي.

ولم يتردد فرديناند في الإشادة بفريق أرسنال، مشيراً إلى أنه يقدم كرة قدم جذابة، ولكنه لا يملك شخصية البطل حتى الآن، مؤكداً أن بطل الدوري يجب أن يملك قوة ذهنية، وهو ما لا يتوفر لأرسنال الذي لا يستمر في المنافسة بقوة حتى الرمق الأخير، واختتم فرديناند: «قياساً بما أشاهده الآن على أرض الواقع، لا أرى بطلاً للدوري سوى مان سيتي، كما أن الأمل الأكبر للكرة الإنجليزية في دوري الأبطال».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا