• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المغرب يحتج على ترحيل الجزائر سوريين إلى أراضيه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

الرباط (أ ف ب) - أبلغت المملكة المغربية أمس السلطات الجزائرية احتجاجها الرسمي على عمليات الترحيل المتكررة للاجئين السوريين إلى التراب الوطني. وقال بيان لوزارة الداخلية «إن السلطات المغربية سجلت، مؤخراً، تكرر عمليات ترحيل اللاجئين السوريين (كما كان الشأن في السابق بالنسبة للمنحدرين من أفريقيا جنوب الصحراء) من قبل السلطات الجزائرية نحو التراب المغربي عبر الحدود الشرقية للمملكة». وأوضح أن الرباط أبلغت احتجاجها للسلطات الجزائرية بخصوص عمليات الترحيل المتكررة للاجئين السوريين خلافاً لقواعد حسن الجوار التي ما فتئت تدعو إليها المملكة، معبرة في الوقت نفسه عن أسفها للوضعية المزرية لهؤلاء المهاجرين». وأضاف المصدر نفسه «أنه بالنسبة للفترة الممتدة من 26 إلى 28 يناير الجاري، رحلت السلطات الجزائرية 77 سورياً، من بينهم 18 امرأة و43 طفلاً (بعضهم تقل أعمارهم عن شهرين)».

وكانت الجزائر نفت الجمعة الماضي على لسان الناطق الرسمي باسم وزارة خارجيتها عمار بلاني، نفياً قاطعاً ترحيلها لرعايا سوريين يوجدون على أراضيها في اتجاه المغرب. وقال بلاني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية «إنه يفند بشكل قاطع هذا الخبر». بينما أوضح مارك فاوي المسؤول في المفوضية العليا للاجئين في الرباط أنه»لا علم للمفوضية بترحيل السوريين على الحدود»، مضيفاً أن «السوريين طالبي اللجوء في المغرب، قد استأنف تسجيلهم منتصف ديسمبر ويبلغ عددهم اليوم 1000 سوري تقدموا بملفاتهم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا