• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

العمومية غير العادية بين أكتوبر ونوفمبر

اتحاد الكرة يصرف النظر عن إلغاء «الآسيوي الرابع»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

معتز الشامي (دبي)

يتجه مجلس إدارة اتحاد كرة القدم، لإبقاء الوضع كما هو عليه، فيما يتعلق بالعدد الحالي للاعبين الأجانب في دورينا، وعدم طرح المقترح الذي تقدمت به بعض الأندية، بفتح الباب أمام التعاقد مع 4 أجانب، دون التقييد بـ «قاعدة 3+1»، والتي تفرض ضم آسيوي من بين الأجانب، في العمومية غير العادية التي يتم الدعوة إليها لإقرار التعديلات القانونية على المواد، ورفعتها اللجنة السباعية بنهاية أغسطس الماضي.

ويعقد مجلس إدارة الاتحاد اجتماعاً مرتقباً مساء الغد بمقره في دبي، من أجل مناقشة جدول أعمال الجمعية العمومية وتحديد موعدها، ووفق التصور الأولي، يدرس الاتحاد الدعوة للجمعية العمومية غير العادية، بين أكتوبر ونوفمبر على أقصى تقدير.

ولا ترحب لجنة دوري المحترفين، واتحاد الكرة، بفكرة فتح الباب أمام الأندية للتعاقد مع 4 أجانب بجنسيات مختلفة، دون التقييد بالآسيوي الرابع، عملاً بمبدأ تكافؤ الفرص، بين جميع الأندية، خصوصاً التي تهتم بالمشاركة الآسيوية، على الأقل خلال الموسم الجاري، مع إمكانية التأجيل لمزيد من المناقشة والدراسة، ولكن في الموسم المقبل.

وانتهت اللجنة القانونية للاتحاد من صياغة 14 مقترحاً، تشمل تعديلات على بعض اللوائح أو إضافة مواد جديدة، أبرزها اللائحة الداخلية التي تتعلق بفرض عقوبات على أعضاء الاتحاد واللجان العاملة، إذا انتهكوا النظام الأساسي، وهي اللائحة التي طالبت بها اللجنة السباعية، لتكون بمثابة مرجعية إذا ما حدث أي تجاوز لرئيس لجنة أو عضو مجلس الإدارة، بمخالفة القوانين أو الإجراءات المتبعة، وأن اللائحة ستكون داخلية بالاتحاد، والهدف منها الحد من تصريحات رؤساء اللجان خصوصاً القضائية منها.

ومن المنتظر أن يتم إسناد مهمة إقرار لائحة تعالج هذا التصور المرفوع من جانب اللجنة السباعية، على اللجان الداخلية المختصة، لتحديد الآليات التي يمكن أن يتم إنفاذها، وما هي الخطوط العريضة التي يجب أن توضع إطاراً ينظم عمل الأعضاء والمنتمين للجان المختلفة بالاتحاد، خصوصاً القضائية منها.

ولم يرفض يوسف السركال رئيس مجلس إدارة الاتحاد، فكرة وجود «ميثاق شرف» يحكم عمل الجميع داخل الاتحاد، ويشهد فرض عقوبات إدارية داخلية، على من يخترق بنوده، وهو ما رحب به السركال خلال الجمعية العمومية، عندما شدد على أنه لا أحد فوق القانون والنظام الأساسي للاتحاد، لكن شريطة أن تكون اللائحة داخلية وتستخدم أيضاً بشكل داخلي، بحق كل من يخل بالمهام الموكلة إليه، أو يهمل في القيام بأي عمل، يترتب عليه الإضرار بمصالح أي من أطراف اللعبة.

أما عن الجوانب الخاصة بتحديد موعد الجمعية العمومية، فيتوقع أن يدرس المجلس، في اجتماع الغد، إمكانية الدمج بين العموميتين، تكون الأولى غير عادية، وتختص فقط بإقرار التعديلات المرفوعة من اللجنة السباعية، وبعدها يتم فتح الباب لبنود الجمعية العمومية العادية، والتي يطرح خلالها على الأندية، ترشيح مندوبين لعضوية اللجنة التي تشرف على الانتخابات، حيث تنتهي دورة المجلس الحالي برئاسة يوسف السركال في مايو المقبل.

فيما لم تتضح الصورة حول التكهنات الخاصة بأسماء مجلس الإدارة القادم لدورة جديدة، رغم وجود أسماء قوية، مرشحة للاستمرار من بين أعضاء المجلس الحالي، خصوصاً سعيد الطنيجي عضو مجلس الإدارة، رئيس لجنة الشؤون المجتمعية، ومحمد عبدالعزيز رئيس لجنة المسابقات، بينما لم يتم حسم موقف كل من غانم أحمد غانم وراشد الزعابي أعضاء المجلس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا