• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

العين يعود من زعبيل بـ «العلامة الكاملة»

«الزعيم».. أقوى ظهور في معقل «الإمبراطور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

علي معالي (دبي) عاد العين من ملعب زعبيل في دبي بثلاث نقاط غالية، بعد أن نجح تخطي الوصل بهدفين حملا توقيع النيجيري إيمانويل إيمينيكي في الدقيقتين 47 و63 في مباراة مساء أمس، ضمن الجولة الثانية لدوري الخليج العربي، ليصل «الزعيم» إلى النقطة السادسة مقابل ثلاث نقاط لـ «الفهود». انطلقت المباراة وسط أداء متكافئ من الفريقين وحماس كبير من اللاعبين، حيث كان كلاهما يبحث عن هدف مبكر يريح به الأعصاب ويزرع الثقة والطمأنينة في نفوس لاعبيه، ما جعلهما يلعبان كرة مفتوحة نتج عنها جملة من الهجمات التي لم تحقق الهدف المنشود بعد أن نجح المدافعون، ومن خلفهم حارسا المرمى، العيناوي خالد عيسى والوصلاوي راشد علي. ويحصل العين على أول فرصة لافتتاح التسجيل وهز شباك أصحاب الأرض في وقت مبكر، إلا أن الهولندي ريان بابل فشل في استثمار الكرة العكسية من جهة اليمين، عندما لدغها بالرأس دون تركيز، وهو على مقربة من المرمى لتمر فوق العارضة، في الدقيقة السابعة، وتلوح فرصة تسجيل هدف السبق مرة أخرى لريان عندما تألق الحارس راشد علي في إبعاد الكرة من أمامه، والتي أرسلها له عمر عبدالرحمن، ويحصل وحيد إسماعيل لاعب «الإمبراطور» على أول بطاقة صفراء في اللقاء بسبب الخشونة. ويستمر اللعب سجالاً بين الفريقين مع أفضلية لفريق الوصل، إلا أن الأداء جاء خالياً تماماً من أي فرص حقيقية تحمل طابع الخطورة على مرمى الضيوف، وفي الدقائق الأخيرة انحصر معظم الأداء في منطقة المناورات وسط محاولات ضعيفة للوصول إلى المرمى ويبقى الوضع على ما هو عليه دون تغيير، إلى أن أعلن الحكم نهاية الشوط الأول بنتيجة سلبية وبأداء أقل من المتوسط من الجانبين. ويدخل العين ليبدأ الشوط الثاني دون أن يجري مدربه زلاتكو أي تبديل على تشكيلته الأساسية، بينما سحب كالديرون مدرب الوصل لاعبه حسن محمد ودفع بزميله حسن أمين، ولم تكتمل الدقيقة 47، فإذا بعمر عبدالرحمن يرسل تمريرة متقنة إلى محمد أحمد في الجهة اليمنى، والذي عكسها بدوره أمام المرمى، ليكملها إيمانويل إيمينيكي داخل الشباك الصفراء مسجلاً أول أهداف المباراة، ومنح هذا الهدف أريحية تامة للاعبي العين، بينما وضع المنافس تحت الضغط العالي، والذي بدأ رحلة البحث عن هدف التعادل، ولكن الهجمات العيناوية المتواصلة فرضت عليه التراجع إلى منطقته الخلفية. وتستمر السيطرة العيناوية والتي نتج عنها الهدف الثاني في الدقيقة 63 الذي سجله أيضاً النيجيري إيمينيكي عندما تلقى تمريرة من ريان بابل ليطلق كرة صاروخية لا تصد ولا ترد، ليضاعف من صعوبة موقف «الأصفر»، ويحل عدنان حسن بدلاً من عبدالله كاظم وأحمد الشامسي بدلاً من هزاع سالم، ثم لعب دياكيه بدلاً من قائد العين هلال سعيد وراشد عيسى بدلاً من ريان بابل، وأخيراً محمد عبدالرحمن بديلاً لإيمينيكي. ولم يسمح العين لمضيفه الوصل بالوصول إلى شباكه في الدقائق الأخيرة من اللقاء ليحافظ على النتيجة حتى صافرة النهاية متفوقاً بهدفين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا