• الخميس 02 رجب 1438هـ - 30 مارس 2017م
  11:03    الامين العام للامم المتحدة أنطونيو غوتيريش يصل الى العراق للاطلاع على الوضع الانساني        11:19    الرئيس الصيني سيلتقي ترامب في 6 و7 نيسان في الولايات المتحدة    

«البنتاجون» مستعدة لبيع العراق 24 مروحية قتالية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

واشنطن (أ ف ب) - أبلغت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاجون) أمس الأول الكونجرس بمشروع بيع 24 مروحية قتالية من نوع أباتشي للعراق بقيمة 4,8 مليار دولار، حسب ما ذكرت الوكالة المكلفة بيع أسلحة للخارج.

وطلبت بغداد منذ أشهر من واشنطن تزويدها بهذه الطائرات، لكن عددا من البرلمانيين الأميركيين كان يعترض على الصفقة خشية أن يستعملها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي لمهاجمة مجموعات أخرى غير «القاعدة». ويتناول مشروع العقد 24 مروحية مع تجهيزاتها وقطع غيارها. ويتضمن أيضا بيع العراق 480 صاروخ هيلفاير، وهو سلاح مضاد للدبابات يمكن أن يطلق من مروحيات أو طائرات.

وجاء في بيان لوكالة التعاون من أجل الدفاع والأمن المكلفة بيع أسلحة إلى الخارج أن «مشروع البيع هذا يدعم المصالح الاستراتيجية للولايات المتحدة من خلال تزويد العراق بوسائل أساسية ليحمي نفسه من التهديدات الإرهابية والتقليدية، وتحسين حماية المنشآت النفطية الأساسية». وأضاف البيان أن هذه المروحيات تستعمل في «مهمات دعم جوي للقوات على الأرض ولعميات استطلاع ومهمات ضد الدبابات».

وأبلغت الوكالة أمس الأول الكونجرس عن مشروع عقد منفصل لتأجير العراق ست مروحيات أباتشي أخرى بقيمة 1,37 مليار دولار. وتسمح هذه الصفقة للجيش العراقي «البدء بعمليات تدريب عملانية وصيانة» بانتظار تسلمه المروحيات الـ24 وهي عملية تتطلب أشهرا، إن لم يكن سنوات. والمروحيات الست المستأجرة لن تستعمل في عمليات، خصوصا لمواجهة الوضع الحالي في محافظة الأنبار.

من جهة أخرى أبلغ البنتاجون الجمعة الكونجرس بمشروع عقد آخر لبيع بغداد 500 صاروخ هيلفاير بقيمة 82 مليون دولار. وكانت واشنطن سلمت حوالي 75 صاروخ هيلفاير لبغداد في منتصف ديسمبر. وأشار البنتاجون إلى أن مائة صاروخ هيلفاير إضافية و10 طائرات بدون طيار من طراز سكان إيغل، ستسلم لبغداد في الربيع.

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا