• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وفد الكليات في زيارة لهم بمستشفيات أبوظبي

«التقنية العليا»: أسمى معاني الانتماء وحب الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

زار وفد كليات التقنية العليا بأبوظبي صباح أمس، المصابين والجرحى من قواتنا المسلحة المشاركين ضمن قوات التحالف العربي في عملية «إعادة الأمل» في اليمن، والذين يتلقون العلاج في مستشفيات الدولة، وتأتي هذه الزيارة في إطار توجيهات مجلس أمناء كليات التقنية العليا والتي وجه فيها الكليات لضرورة تنظيم فرق تضم أعضاء من الهيئتين الإدارية والتدريسية إضافة إلى الطلبة لزيارة المصابين والجرحى وكذلك خيم عزاء شهداء الوطن البواسل .

وأوضح الدكتور عبداللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، أن قيادتنا الرشيدة قدمت للعالم أجمع نموذجا رائعا في التلاحم بين القيادة والشعب، لافتاً إلى أن حرص القيادة الرشيدة على زيارة المصابين والجرحى من قواتنا المسلحة في مختلف مستشفيات الدولة للاطمئنان عليهم والاشادة بشجاعتهم وبطولاتهم وعزيمتهم الصادقة في الدفاع عن الحق، إنما هي خير دليل على أن «البيت متوحد» وأن دولة الامارات ستبقى دار الخير والأمن والأمان بشجاعة أبنائها ووحدة شعبها وقيادته الحكيمة.

وأكد أن أسرة كليات التقنية العليا كلها تقف إلى جانب قواتنا المسلحة وتشد على أياديها، فكلهم أبناؤنا وحماتنا وفخر بلادنا، موضحاً أن الزيارة التي نفذتها الكليات للجرحى والمصابين من قواتنا المسلحة إنما هي واجب وطني واقل ما يمكن تقديمه لهؤلاء الأبطال الذين يضحون بأرواحهم وبالغالي والنفيس لأجل صون تراب الوطن وحماية أمن المنطقة العربية، فهم رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، ونحن معهم وخلف قيادتنا حتى النصر.

وأشار الدكتور الشامسي إلى أهمية هذه الزيارة في نفوس أبنائنا طلبة الكليات، حيث اتاحت لهم فرصة لرؤية نماذج وطنية سطرت بتضحياتها أسمى معاني الانتماء وحب الوطن، وأن هذا سينعكس بالتأكيد على الطلبة بشكل كبير ليعزز من وعيهم وانتمائهم وولائهم لوطنهم وقيادتهم، وسيمثل حافزا لهم للعمل الجاد دائما لاعلاء شأن بلادهم.

وقال المهندس عبد الرحمن الجحوشي مدير كلية التقنية العليا للطلاب بأبوظبي عقب الزيارة، لعدد من الجرحى والمصابين بأبوظبي : «إنه لشرف لهم زيارة الجرحى من أبطال قواتنا المسلحة، وهذا يمثل واجبا وطنيا، فهؤلاء قدموا تضحيات كبيرة والجميع فخور بهم»، مشيرا إلى أن الكليات حرصت على إتاحة الفرصة للطلبة للقاء أبطال الوطن الذين قدموا أروع الامثلة في الشجاعة والصبر، لعمق ايمانهم بالوطن وولائهم لقيادته، وهذه ستكون رسالة فاعلة للطلبة ليدركوا مسئولياتهم الوطنية وبأن عليهم الجد والاجتهاد لدفع مسيرة بلادهم للأمام وجعل راياتها خفاقة دائما في شتى الميادين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض