• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وصول مفتشي «الطاقة الذرية» لزيارة منجم غاشين الإيراني لليورانيوم

روحاني يؤكد الاستعداد للتوصل سريعاً لاتفاق نووي نهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

أحمد سعيد، وكالات (طهران) - أعلن الرئیس الإيراني حسن روحاني أمس أن إیران مستعدة للتوصل إلی اتفاق نهائي وتسویة شاملة حول ملفها النووي في فترة قصیرة، لو توفرت الإرادة الحقیقیة لدی الطرف الآخر. فيما وصل ثلاثة مفتشين من الوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى طهران لتفقد منجم اليورانيوم في غاشين بمدينة بندر عباس جنوب إيران.

وقال روحاني خلال استقباله وفدا من مجموعة الحكماء برئاسة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان، إن إیران لا ترید أكثر من حقوقها المنصوص علیها فی معاهدة حظر الانتشار النووي. وأضاف أن إيران مستعدة للتوصل إلی اتفاق نهائي وشامل حول ملفها النووي في فترة قصیرة، فیما لو توفرت الإرادة لدی الطرف الآخر.

وكان مصدر مقرب من الوفد الإيراني المفاوض قال أمس الأول، إن جولة جديدة من المفاوضات النووية بين إيران والقوى الست ستعقد أواسط فبرایر المقبل في نیویورك، للتوصل إلی اتفاق نهائي.

ووصل أمس ثلاثة مفتشين من الوكالة الذرية إلى طهران لتفقد منجم اليورانيوم في غاشين (جنوب). ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية (إرنا) عن المتحدث باسم المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية بهروز كمالوندي «إن هؤلاء المفتشين الثلاثة وصلوا إلى طهران، وسيتوجهون الأربعاء إلى بندر عباس لزيارة منجم غاشين» في بندر عباس جنوب إيران. وأضاف لقد مهدنا الأرضیة لإمكانیة تفقد المنجم من قبل مفتشي الوكالة.

وذكر المتحدث أن زيارة المفتشين إلى هذا المنجم نظمت وفقا لبنود الاتفاق مع الوكالة الذرية، وأن الزيارة ستجرى «تبعا لحاجاتهم». وكان كمالوندي صرح في وقت سابق أن «مفاوضات ستجري بين إيران والوكالة الذرية في 8 فبراير حول تنفيذ المرحلة الثانية» من الاتفاق.

وفي سياق متصل قال مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي ردا على طلب مجلس الشورى الريراني (البرلمان) بعرض اتفاق جنيف النووي عليه، قائلا «إن المباحثات يجب أن تكون سرية لنصل إلى النتائج النهائية، لكن البيان الختامي لأي مذاكرات يعلن في كل جلسة».وأكد أنه لم يحسم حتى الآن موعد ومكان المفاوضات المقبلة بين إيران والقوى الكبرى، مضيفا أن المشاورات مستمرة لتحديد موعد ومكان المفاوضات، رغم تأكيد طهران أمس الأول أن المفاوضات ستجري منتصف فبراير في نيويورك. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا