• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بريطانيا تؤكد التزامها بدعم التحول السلمي نحو الديمقراطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

لندن (وكالات) - أكد السير سيمون فرايزر الوكيل الدائم لوزارة الخارجية البريطانية رئيس السلك الدبلوماسي والقنصلي ومستشار وزير الخارجية لشؤون السياسة الخارجية، التزام بلاده بمواصلة دعم عملية التحول السلمي في مصر نحو الديمقراطية والحفاظ على مسارها، لأن بلاده تريد نجاح عملية التحول الديمقراطي في مصر.

وقال فرايزر، في لقاء مع عدد من الصحفيين، إن بريطانيا تدعم الرفاهية وتحقيق الاستقرار في مصر عبر عملية سياسية شاملة تضمن كافة المجموعات السياسية، مؤكدا أن هذا موقف أساسي لبلاده.

وأضاف أنه أجرى مباحثات مطولة مع العديد من المسؤولين والشخصيات المصرية ومن بينهم زياد بهاء الدين نائب رئيس الوزراء وزير التعاون الدولي، وعمرو موسى رئيس لجنة الدستور، ومسؤولي وزارة الخارجية، مؤكدا أن بريطانيا مستثمر كبير بمصر وتدعم التعليم ومجالات أخرى وستواصل ذلك إضافة للسياحة القادمة من بريطانيا والتي سوف تستمر في القدوم.

وأشار إلى أن هناك وسائل عديدة تتبعها بريطانيا لدعم مصر والعملية السياسية الجارية فيها.

ووصف الاستفتاء على الدستور بأنه كان لحظة تاريخية عبر فيها ملايين المصريين عن رأيهم من خلال الصناديق، مشيرا إلى أن الدستور تضمن مواد عديدة لضمان حماية الأقليات والمرأة والتحول الديمقراطي رغم أننا مقتنعون مع ذلك بأنه لم يكن الجميع قد شاركوا في الاستفتاء.

وردا على سؤال حول رؤيته لتعديل خريطة طريق، قال إن الأمر المهم أن خريطة الطريق محترمة وإطارها الزمني كذلك ومن المهم ألا تطول فترتها وأن تكون هذه العملية تتسم بالشمولية.

وحول موقف بريطانيا اذا ما ترشح المشير السيسى للرئاسة فى مصر، قال «إننا لا نعلق على مرشح فردى ولكن المهم أن تسير العملية قدما وان يكون هناك اختيار للمصريين بين مرشحين في إطار عملية شاملة للتعبير عن الرأي».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا