• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

النيابة تتهم «الإخوان» و«حماس» و«حزب الله» بالاتفاق على إسقاط الدولة ومرسي يوكل العوا للدفاع عنه

تأجيل قضية اقتحام السجون المصرية إلى جلسة 22 فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

القاهرة (وكالات) - أرجأت محكمة جنايات القاهرة أمس قضية اقتحام السجون المصرية، إبان ثورة 25 يناير 2011 إلى جلسة 22 فبراير المقبل والمتهم فيها 131 شخصا، يتقدمهم الرئيس المعزول «محمد مرسي» وعدد من قيادات جماعة الإخوان والتنظيم الدولي للجماعة وعناصر بحركة حماس الفلسطينية وتنظيم حزب الله اللبناني والجماعات الإرهابية المنظمة.

وجاء قرار التأجيل لتمكين الدفاع من الإطلاع على القضية والاستعداد لإبداء الطلبات.

عقدت الجلسة بمقر أكاديمية الشرطة وسط إجراءات أمنية مشددة، لتأمين انعقاد الجلسة وكذلك عملية إحضار المتهمين المحبوسين وترحيلهم من محبسهم إلى مقر المحاكمة.

وتضم القضية 22 متهما محبوسا بصفة احتياطية في حين يحاكم بقية المتهمين بصورة غيابية باعتبار أنهم هاربون.

وظهر مرسي في قفص زجاجي في المحكمة بلباس الحبس الاحتياطي الأبيض واضعا يديه خلف ظهره مشوحا بيديه بعصبية متجولا في قفص الاتهام الذي أحيط بحاجز زجاجي، حيث ردد أنه لا يزال الرئيس الشرعي للبلاد، وقال للمحكمة «أنا الرئيس الشرعي للبلاد».

ومن أبرز المتهمين المحبوسين احتياطيا على ذمة القضية «محمد بديع» المرشد العام لجماعة الإخوان ونائبه «رشاد بيومي» وأعضاء مكتب إرشاد الجماعة والقيادات بها محمد «سعد الكتاتني وعصام العريان ومحمد البلتاجي ومحي حامد وصفوت حجازي». ومن أبرز المتهمين الهاربين الدكتور «يوسف القرضاوي» و«صلاح عبد المقصود» وزير الإعلام السابق و«محمود عزت» نائب المرشد إلى جانب القيادي بتنظيم «القاعدة» رمزي موافي -الطبيب الخاص بأسامة بن لادن زعيم التنظيم السابق و«أيمن نوفل» القيادي البارز بكتائب القسام بالإضافة إلى القياديين بتنظيم حزب الله اللبناني «محمد يوسف منصور» وشهرته «سامي شهاب» و«إيهاب السيد مرسي» وشهرته «مروان» والسابق الحكم عليهما في أبريل 2010 الأول بالسجن المشدد لمدة 15 عاما والثاني بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات في قضية الخلية الإرهابية لحزب الله. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا