• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ارتفاع حاد في الأعمال المعادية للإسلام منذ اعتداء باريس

فرنسا تجرد متشدداً من الجنسية وتدعو لرد شامل على الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

باريس (وكالات)

وافق المجلس الدستوري أعلى هيئة قضائية في فرنسا أمس على قرار تجريد متشدد فرنسي مغربي أُدين بتهم إرهاب من الجنسية الفرنسية، بالتزامن مع إعلان المرصد الوطني ضد معاداة الإسلام في فرنسا أمس تسجيل 128 عملا معاديا للإسلام منذ اعتداءات باريس وهو ما يوازي عددها للعام 2014 بكامله.

ودعا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أمس في دافوس إلى «رد شامل» و«منسق» من الدول والشركات الكبرى على الإرهاب قائلاً أمام ألفين من صانعي القرار المجتمعين في سويسرا «إن الرد يجب أن يكون شاملا، دوليا ومنسقا بين الدول التي تقف في الخط الأول والحكومات وكذلك الشركات خاصة الكبرى التي يجب أن تتدخل أيضا »، داعيا النظام المالي من جهة اخرى لتجفيف منابع تمويل الإرهاب.

وكانت الحكومة الاشتراكية تترقب باهتمام هذا قرار التجريد من الجنسية إذ أنها تنوي استخدام هذا الإجراء من ضمن سلسلة أدوات لمكافحة الإرهاب بعد الهجمات التي أدت الى مقتل 17 شخصا في العاصمة الفرنسية بين 7 و9 يناير.

وأعلن رئيس الوزراء ايمانويل فالس «يجب ألا نتردد في استخدام الوسائل التي ينص عليها القانون للتأكيد على قيمنا والقول إننا لا نقبل أن يتعرض الذين استقبلناهم على أرضنا لفرنسا ويشكلوا تهديدا لها».

ويأتي قرار المجلس وسط أزمة دبلوماسية حادة بين فرنسا والمغرب منذ حوالى عام، بعد قضايا تعذيب استهدفت مسؤولين مغاربة كبارا. وبعدها انقطعت العلاقات القضائية الثنائية وجمد التعاون لمكافحة الإرهاب. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا