• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

وزير الدفاع الأميركي يناقش مع السيسي عملية الانتقال السياسي والبيت الأبيض يدعو إلى التوازن بين السلطات

واشنطن: الشعب المصري من يقرر مستقبله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

واشنطن (وكالات) - ذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الدفاع المصري عبد الفتاح السيسي، لم يعلن ترشحه للرئاسة، مشددة على أن هذا قرار يندرج في إطار من سينتخب الشعب المصري ويختار للقيادة في المستقبل، فيما أبدى البيت الأبيض رغبته في أن تحترم السلطات المصرية مستقبلا «التوازن بين السلطات». يأتي ذلك في الوقت الذي ناقش فيه وزير الدفاع الأميركي تشاك هاجل مع السيسي في اتصال هاتفي مساء أول أمس الخطوات القادمة في عملية الانتقال السياسي في مصر.

وسئلت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين بساكي، عن تعليق على ترقية السيسي إلى رتبة مشير، واستعداده لخوض المعركة الرئاسية، فأجابت «أعتقد أن الرئيس (المصري عدلي) منصور هو من رقاه، وفيما يتعلق بالمستقبل، هو لم يعلن عن ترشحه للرئاسة بعد».

وأضافت أن هذا قرار يتعلق بمن سينتخب ومن سيكون في القيادة بالمستقبل، وهذا أمر يقرره الشعب المصري، مشيرة إلى أن ما نركز عليه هو تقدم العملية الانتقالية والتشجيع على مضي العملية الانتقالية قدماً.

وتابعت بساكي «نعتقد انه يفترض بالحكومة أن تدفع باتجاه عملية انتقالية شاملة تقود إلى حكومة ديمقراطية بقيادة مدنية يتم اختيارها عبر انتخابات شفافة وذات مصداقية».

لكنها كررت انه يعود للشعب المصري أن يحدد مستقبله، مؤكدة أن موقف واشنطن لم يتغير من أنها لا تتدخل في الانتخابات المصرية.

وأشارت إلى أن العمليات الانتقالية والثورات ليست سهلة أبداً، وغالباً ما تُطرح تحديات، ومصر لا تختلف في ذلك. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا