• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجسمي: المستقبل لمسرح الإمارات و «الأيام» أم المهرجانات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مارس 2016

محمود عبد الله (أبوظبي)

كشف المسرحي أحمد الجسمي، رئيس مجلس إدارة فرقة مسرح الشارقة الوطني، لـ «الاتحاد» أن الفرقة ستخوض منافسات النسخة 26 من مهرجان أيام الشارقة المسرحية، بنص لأحد أهم رواد المسرح العراقي وهو الراحل قاسم محمد، وبتوقيع المخرج محمد سعيد العامري. وقال الجسمي: «وفقنا في اختيار هذا النص الجميل في مكاشفاته للراهن العربي، من خلال كتابة مسرحية راقية على مستوى المفردة واللغة والصياغة والبناء الفني، وبقلم كاتب أصيل رسخ مدرسته المعروفة القائمة على استلهام التراث الحي للذاكرة الجماعية، والتركيز على التجريب، واستيحاء الطقوس، وقبل ذلك كله تفجير طاقات الممثل وإعداده عبر التمرين، ما يضع بين أيدينا كنزاً مسرحياً لفكر ما بعد الحداثة، الذي يتسم بطابع التعدد والتنوع»، لافتاً إلى أن «تدريبات الفريق المسرحي الذي يتصدره الممثل القدير جاسم الخراز تتم في إطار خشبة مسرحية تستوعب أبعاد العرض التي تمس واقع الحال بكامله».

واعتبر الجسمي، صاحب مسرحيات «دياية وطيروها، مقهى بوحمدة، عودة هولاكو»، أيام الشارقة من أهم مهرجانات المسرح على المستوى العربي، وقال: «هي منصة رائدة أرسى قواعدها عاشق المسرح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وتتميز بعروضها وضيوفها ونقادها، وأنا شخصياً أرى أنها أم المهرجانات المسرحية على مستوى المنطقة».

ويرى الجسمي الذي عشق المسرح وأبدع في دراما التلفزيون، أن المستقبل لمسرح الإمارات، برواده وشبابه ومهرجاناته، ومشاركاته المثمرة في مهرجانات المنطقة والمسرح العربي، بسبب إخلاص أبناء المسرح لمهنتهم، وللدعم الرسمي الحقيقي الذي دفعنا لتجاوز المناطق الشائكة في المسرح وتحقيق حالة مسرحية لها خصوصيتها وجمالها وإبداعها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا