• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مقتل شرطي وإصابة اثنين في اعتداء لمسلحين أمام كنيسة وضبط 17 شخصاً من أنصار تنظيم «الإخوان» وسط القاهرة

اغتيال مساعد وزير الداخلية المصري بهجوم في الجيزة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

القاهرة (وكالات) - تواصل أمس مسلسل استهداف قوات الأمن في مصر مع اغتيال لواء كبير في الشرطة وشرطي في هجومين منفصلين في القاهرة، فما أكدت الحكومة المصرية إصرارها على ملاحقة العناصر الإرهابية.

فقد اغتيل اللواء في الشرطة محمد سعيد مساعد وزير الداخلية المصري في هجوم مسلح تعرض له صباح أمس، فيما لقي شرطي مصرعه، وأصيب اثنان آخران بجروح في هجوم لمسلحين على القوة الأمنية التي تتولى تأمين كنيسة.

وقالت مصادر أمنية وطبية إن اللواء محمد سعيد مساعد وزير الداخلية ومدير المكتب الفني للوزير محمد ابراهيم، توفي متأثرا بإصابته برصاصتين في الرأس والصدر أثناء مغادرته منزله في حي الهرم (غرب القاهرة)، مضيفة ان المسلحين فروا عقب الحادث.

وأفاد مصدر أمنى بأن المتهم بإطلاق الرصاص على محمد السعيد، محترف القنص، حيث أصابه بالرغم من جلوسه داخل سيارة بزجاج أسود.

وأضاف المصدر أن المتهم انتظر بالقرب من «مطب صناعي»، ثم «أطلق الرصاص على الشهيد، ونجح في إصابته في مكان قاتل»، الرقبة «تحديدا»، لافتا إلى أن «المتهم كان متابعا للشهيد، وتحركاته وأنه عرف طوله، تحديدا لإطلاق الرصاصة وإصابة عنقه».كما أكد مصدر أمنى أن اللواء محمد سعيد كان يعمل سابقا بجهاز أمن الدولة، مشيرا إلى أن التحريات الأولية تؤكد وجود دافع سياسي وراء اغتياله.

من جانبه، قال الخبير الأمني اللواء عبد الفتاح عمر، إن «منصب مدير المكتب الفني لوزير الداخلية يعد مهما للغاية والعصب الرئيسي للوزارة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا