• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

آخر موعد للمشاركة 2 أبريل القادم

«الثقافة» تعلن شروط الدورة الثامنة من جائزة القصة القصيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

أطلقت وزارة الثقافة وتنمية المعرفة أمس، الدورة الثامنة من جائزة القصة القصيرة الموجهة للأطفال والشباب، داعيةً الأدباء والمبدعين الشباب والمؤسسات الثقافية ودور النشر المختصة إلى المشاركة في المسابقة. وأكد سعادة حكم الهاشمي وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة المساعد لقطاع الثقافة والفنون، حرص الوزارة على دعم الإبداع المحلي وتعزيز قيم الثقافة المجتمعية وإبراز جانب الأصالة والموروث المجتمعي والعلاقات الإنسانية، عبر دعم نشر وتوزيع الكتاب المحلي الأدبي من قصة ورواية، وذلك بصقل التجارب الإبداعية الشابة وتشجيعها، وتقديراً من الوزارة لمهارات المبدعين الأدبية في كتابة القصة القصيرة وتقديمها للأطفال والناشئة، والتركيز على اللغة العربية للارتقاء بالمشهد الثقافي في دولة الإمارات، ما يترجم جهد الوزارة وعملها الدؤوب على تذليل العقبات وإزالة المعوّقات التي تحول دون التعبير عمّا يمتلكونه من طاقات كتابية وأدبية، كما تأتي الجائزة إدراكاً من الوزارة لأهمية ما يدور في الساحة الثقافية الإماراتية من حراك بات مشهوداً له في مختلف دول المنطقة وكل أنحاء الدول العربية.وأوضح الهاشمي أن عدد المشاركين في الجائزة على امتداد الدورات السبع الماضية وصل إلى 353 مشاركاً، فيما وصل عدد الفائزين 70 مبدعاً، قامت الوزارة بطباعة 50 مجموعة قصصية بإجمالي 30,200 قصة قصيرة موجهة للأطفال والناشئة، حيث وزعت الوزارة القصص المطبوعة على المدارس المستهدفة والمناطق التعليمية، ومكتبات مراكز الوزارة، إضافة إلى عرض القصص في المعارض الدولية للكتاب داخل الدولة وخارجها.وقالت أمينة خليل رئيس اللجنة المشرفة على الجائزة، أن الجائزة موجهة إلى كل شخص مبدع سواء كان محترفاً أو هاوياً، شرط أن يكون من مواطني الدولة أو المقيمين العرب.وأضافت أن الجائزة استعانت بنخبة من أعضاء لجنة التحكيم الذين سيقيمون الأعمال المقدمة معتمدين على الجانبين الأدبي والتربوي لأهميتهما للفئات التي تستهدفها الجائزة وهم: علي عبيد الهاملي رئيس مركز الأخبار بمؤسسة دبي للإعلام، والدكتورة فاطمة المزروعي عضو المجلس الوطني الاتحادي سابقاً، ومريم محمد كمال رئيس قسم مناهج العلوم الإنسانية بوزارة التربية والتعليم، والروائية باسمة يونس. ويستمر عمل لجنة التحكيم قرابة الشهر مع إمكانية عرض ملاحظات اللجنة على المشارك للاستفادة منها في تنقيح العمل أو في الإضافة إليه.وأوضحت أن الجائزة حددت موضوع محتوى القصص المشاركة لإبراز المنجزات الإماراتية، وترسيخ الاعتزاز بمكتسبات الدولة والفخر بالانتماء إليها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا