• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

230 مليار دولار حجم الإنفاق العالمي خلال 2014

دبي تعلن أول معايير موحدة لـ"الأزياء المحافظة" أكتوبر المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

حسام عبدالنبي (دبي) يعلن مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، عن أول معايير موحدة لقطاع الأزياء المحافظة والتصاميم الإسلامية للأزياء، خلال القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي التي تقام فعالياتها يومي 5 و6 أكتوبر المقبل في دبي تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، بحسب عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي. وقال العور، في تصريحات خاصة لـ «الاتحاد» على هامش مؤتمر «استخدام التقنيات الرقمية لنمو الاقتصاد الإسلامي» أمس في مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال (ديتك) التابع لسلطة واحة دبي للسيليكون، إن تلك المعايير جاءت بعد دراسة عن الإجراءات المطلوبة لتعزيز قطاع الأزياء المحافظة، جرى خلالها عقد اجتماع مائدة مستديرة في إيطاليا بالتعاون بين مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وغرفة دبي، وشركة «تومسون رويترز»، ومدينة تورينو في إيطاليا. وأضاف أنه تم استطلاع آراء شركات الموضة ودور الأزياء العالمية واتضح أن هناك رغبة عالمية للاستفادة من الفرص المتاحة في قطاع الأزياء المحافظة التي تستوحي منتجاتها من ثقافات المجتمعات الآسيوية والعربية والأفريقية، ولكن يتمثل العائق في عدم معرفة المعايير المطلوبة بدقة.وأوضح العور، أنه وفقاً لتقرير «واقع الاقتصاد الإسلامي العالمي» فقد بلغ حجم الإنفاق على الأزياء المحافظة 230 مليار دولار خلال عام 2014، ما يمثل 11% من إجمالي حجم الإنفاق في سوق الأزياء العالمي، متوقعاً نمو حجم الإنفاق على هذا القطاع بنسبة 6% سنوياً ليصل إلى 327 مليار دولار بحلول عام 2020. وقدر التقرير إجمالي قيمة مساهمة المستهلكين المسلمين في الاقتصاد الرقمي العالمي خلال العام 2014 بنحو 107 مليارات دولار (390 مليار درهم)، تعادل 5,8% من إجمالي حجم القطاع البالغ 1,9 تريليون دولار. وتوقع التقرير زيادة قيمة مساهمة المستهلكين المسلمين في الاقتصاد الرقمي العالمي بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 17% بحلول 2020 إلى 277 مليار دولار من إجمالي حجم القطاع الذي سيبلغ وقتها 4,3 تريليون دولار، منوهاً بأن نسبة النمو المتوقعة تفوق النمو المتوقع في إجمالي حجم الاقتصاد الرقمي العالمي عند معدل نمو سنوي مركب يبلغ 15% بحلول 2020. ويركز التقرير الذي تم إعداده بالتعاون مع مؤسسة «دينار ستاندرد»، على مجال جديد وأوسع اختصاصاً هو الخدمات الاستهلاكية الإسلامية الرقمية حيث أشار إلى أن هناك 2168 خدمة إسلامية رقمية تلبي متطلبات الحياة العصرية للمستهلكين المسلمين وتتنوع بين المواقع الإلكترونية وتطبيقات الهواتف الذكية حول العالم، مبيناً أن «الأخبار والمعلومات» (بلغت نسبة مستخدميها 21%) تصدرت قائمة الفئات الأكثر انتشاراً، تلتها مواقع وتطبيقات «مبيعات التجزئة» و«الإعلام والترفيه».ورداً على سؤال لـ «الاتحاد» عن إمكانية إضافة محاور جديدة إلى الخطة الاستراتيجية لتطوير قطاع الاقتصاد الإسلامي بعد تنامي أهمية الخدمات الاستهلاكية الإسلامية الرقمية، أكد العور، أن الخدمات الاستهلاكية الإسلامية الرقمية مشمولة في محور صناعات المحتوى الرقمي الإسلامي ومن ثم لا توجد نية لإدخال أية إضافات على محاور الخطة الاستراتيجية.وخلال استعراضه لنتائج التقرير، قال مصطفي عادل، المدير بالإنابة لقسم التمويل الإسلامي في مؤسسة تومسون رويترز، إن التجارة الإلكترونية المتخصصة في الأزياء المحافظة شكلت نموذج الأعمال الإسلامي الأنجح بين النماذج الأخرى، مضيفاً أن موقع التجارة الإلكترونية Modanisa وSefaMerve، وهما أبرز متاجر التجزئة الإلكترونية المتخصصة في الأزياء المحافظة، جاءا ضمن قائمة أبرز خمسة مواقع إلكترونية متخصصة في المنتجات الاستهلاكية الإسلامية، وتضمنت المواقع الأخرى واسعة الانتشار كلاً من موقعي الزواج الإسلامي Muslima.com، وQiran.com، والبوابة التعليمية IslamicOnlineUniversity.com. محمد الزرعوني: دبي وجهة للاستثمارات دبي (الاتحاد) قال الدكتور محمد الزرعوني، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لسلطة واحة دبي للسيليكون: إن أهمية مساهمات واحة دبي للسيليكون التي تقدمها في قطاع الاقتصاد الإسلامي تنبع من كونها مؤسسة حكومية تحرص على تعزيز مكانة دبي كوجهة للاستثمارات التي تستهدف تطوير المعلومات والبرامج والتطبيقات والمشاريع والمنصات الإلكترونية اللازمة لقيام تجارة إلكترونية إسلامية وإعلام إسلامي منافس، مؤكداً أن التزام سلطة واحة دبي للسيليكون في دعم مبادرات مثل «الاقتصاد الإسلامي الرقمي» و«المحتوى العربي» بدأت بالفعل بإظهار نتائج إيجابية خصوصاً مع الدعم المستمر الذي توفره السلطة لرواد الأعمال في هذه المجالات من خلال مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال. وأعرب الزرعوني، في ختام كلمته عن ثقته بأن نتائج التقرير ستزود الشركات والأفراد المعنيين بقطاع الاقتصاد الإسلامي بالكثير من البيانات والمعلومات الهامة، كما يعد بمثابة مبادئ توجيهية بالنسبة لهم ستساعدهم في اتخاذ قرارات مدروسة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا