• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اكتمال تحويل «شحن المركبات» إلى ميناء خليفة

41 ٪ارتفاع مناولة الحاويات في «موانئ أبوظبي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد) قالت «موانئ أبوظبي»، إن حجم مناولة الحاويات ارتفع بنسبة41٪ خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الحالي مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي. وأضافت، في بيان صحفي أمس، أن محطة الحاويات في ميناء خليفة، التي تشغلها مرافئ أبوظبي، حافظت على معدل تصاعدي حيث ارتفعت إنتاجيتها إلى 773 ألف حاوية نمطية مقابل 549 ألف حاوية خلال الفترة نفسها من العام السابق 2014. من جهة أخرى، تمكن فريق التشغيل في مرافئ أبوظبي من تحقيق رقم قياسي أثناء مناولة السفينة «إيه بي إل بوسطن» ليرتفع معدل إنتاجية الرافعة إلى 39٫81 حركة/ ساعة التي انعكست إيجابياً على إنتاجية الرصيف بزيادة بلغت 135٫18 حركة رافعة خلال بقاء السفينة لمدة 19 ساعة و54 دقيقة لتفريغ حمولتها. وعلى صعيد الزيادة في عمليات التشغيل، ارتفعت حصيلة البضائع العامة إلى 21٪ وبلغت حوالي 8.71 مليون طن بحري. يشار إلى اتساع الشبكة التجارية التي تربط موانئ أبوظبي بأكثر من 100 ميناء عالمي ويقصدها أكثر من 36 خط ملاحي دولي. ومع الزيادة في تدفق شحنات البضائع المدحرجة والمركبات إلى الإمارة، قامت موانئ أبوظبي مطلع العام الجاري بنقل جميع عمليات مناولة المركبات إلى ميناء خليفة الذي وفر للعملاء مرافق مينائية أفضل فتحت الباب أمام تعزيز خدماتها لعملائها من جهة، والاستفادة من قرب موقع ميناء خليفة الإستراتيجي ووفرة ساحات التخزين التي تتسع اليوم لنحو 350 ألف مركبة في آن واحد انعكست بزيادة في حجم الأعمال بلغت 11٪، وساهمت كفاءة التشغيل وسرعة الإنجاز في الميناء بتحقيق هذه الزيادة.وقال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي: «هذه القدرة على تحقيق الأرقام القياسية نتيجة مباشرة لالتزامنا بكفاءة التشغيل وتوظيف تقنيات الجيل القادم لإدارة مرافقنا، فقد استثمرت موانئ أبوظبي بكثافة خلال النصف الأول من العام الماضي في تطوير البنية التحتية وشراء المعدات الجديدة لتوسيع نطاق عملياتها والاستمرار في تقديم خدمة متميزة لعملائنا».وأشارت مصادر في الشركة إلى أن «موانئ أبوظبي» قد انتهت من توقيع 19 اتفاقية مساطحة لأراضي صناعية في مدينة خليفة الصناعية لمستثمرين محليين ودوليين ضمت «شميدت»، «إم إي لوجيستكس»، «شركة بن علي للرعاية الطبية»، «أديرست»، بولار ومجموعة «سيدكو».ويبلغ عدد الشركات المستثمرة في المدينة الصناعية اليوم حوالي 80 شركة اختارت إطلاق أعمالها من أبوظبي والاستفادة من ما توفره المدينة الصناعية من موقع استراتيجي يسهل الوصل إلى الأسواق العالمية، والبنية التحتية المتقدمة والخدمات المخصصة للمستثمرين لتلبية متطلباتهم.وعلى صعيد الاستثمار في توظيف التكنولوجيا لتنمية التجارة البحرية، قطعت «موانئ أبوظبي» شوطاً كبيراً في تنفيذ أكثر من النصف من المرحلة الأولى لتطوير بوابة المقطع الإلكترونية التي تهدف إلى ربط جميع الأطراف ذات الصلة بالموانئ عبر نافذة واحدة من شأنها تسهيل التعاملات التجارية، وزيادة مستويات الشفافية بما توفره من إمكانات لمتابعة حركة الشحنات، والوصول السريع والمأمون إلى المعلومات اللازمة للمتعاملين وشحناتهم. وستعمل بوابة المقطع الإلكترونية على تحفيز التجارة البحرية وتسهيل إجراءات الموانئ بالتنسيق مع شركائها جمارك أبوظبي ودائرة الرقابة الغذائية ووزارة البيئة وغيرها من الجهات ذات الصلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا