• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لافروف يصف رفض الغرب التعاون مع الأسد بـ«الخطأ الكبير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

(رويترز، د ب أ)

وصف وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف رفض الغرب التعاون مع الرئيس السوري بشار الأسد في مكافحة الإرهاب في سوريا بأنه «خطأ كبير». وقال لافروف في حوار تليفزيوني تم بثه اليوم الأحد «إنه من العبث أن يتم استبعاد الجيش السوري من مكافحة تنظيم داعش.. القوة العسكرية الأكثر تأثيرا في البلاد هي القوات المسلحة السورية». وأضاف أن هناك ساسة غربيين أقروا في مباحثات شخصية أن تنظيم داعش هو الخطر الأكبر وليس الأسد، ولكنه أشار إلى أن لا أحد يقول ذلك في العلن، موضحا أنهم «يخشون فقدان ماء الوجه».

وأكد لافروف أن روسيا س تواصل دعمها للقيادة السورية من الناحية العسكرية أيضا. وأشار إلى أن الهدف من الإمداد بالأسلحة هو مكافحة الإرهاب، وقال إن إقامة أعضاء من الجيش الروسي في سوريا «ليس سرا». وأوضح أن هؤلاء الأشخاص هم خبراء يدربون الجنود السوريين على التعامل مع الأسلحة. وتعد موسكو حليفا وثيقا لنظام الأسد. وتعالت التكهنات مؤخرا بأن الكرملين تعزز المشاركة العسكرية في سورية لدعم الأسد. وتقع القاعدة البحرية الروسية الوحيدة في منطقة البحر المتوسط في مدينة طرطوس السورية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا