• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

على أمل

شهداء الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

صالح بن سالم اليعربي

ملاحم عطاءات الخير من أبناء الإمارات تشمل القاصي والداني، وما استشهاد جنود الإمارات البواسل على أرض اليمن الشقيق، من فيض خير تلك الملاحم والعطاءات المباركة، التي يسطرها أبناء الإمارات في كل الميادين فهذا العطاء المستمر في الفداء والتضحية بكل غالٍ ونفيس هو نهج أصيل لأبناء هذه الأرض المعطاء. إن ملحمة الفداء والتضحية للأوطان، في كل زمان ومكان، هي ملحمة كبرى مقدسة، ولا يخوض هذه الملحمة إلا الأوفياء الأبطال البواسل الذين يسطرون ببطولاتهم أشرف معاني التضحية والفداء.

هذه الكوكبة من الشهداء الأبرار الذين لقوا ربهم، في ساحة الدفاع عن الحق، هم فخر للإمارات وشرف لها، وسيبقون في ذاكرة الوطن والتاريخ. وقد أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بأن الإمارات ماضية وثابتة في نهجها الأصيل بمد يد العون والمساندة نصرة للقضايا العربية وصونا للأمن القومي الخليجي والعربي. وشدد بأن هذه الأحداث لن تثنينا عن القيام بواجبنا الأخوي والإنساني تجاه أشقائنا، بل ستزيدنا إصراراً وعزيمة وقوة لتحقيق الأهداف الأمنية والإنسانية في المنطقة. هذه الكلمات المضيئة من سموه الكريم، تؤكد موقف الإمارات الأصيل الثابت النابع من الإيمان القوي بالقيم الأصيلة، بمفهومها الإنساني الرفيع لدى أبناء الإمارات، وهي قيم راسخة في قلوبهم وأرواحهم.

ومن هذه القيم، الولاء للوطن والقيادة، فنرى ذلك التلاحم بين القيادة والشعب في أبهى صوره التي تُعبر عن الإيمان العميق، والحب الصادق المتبادل بين القيادة والشعب، وكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة، في أمن وسلام واطمئنان. فلا عجب أن نرى هذا التلاحم الكبير، فالبيت متوحد، والكل يقف بحزم وصدق مع الأخ، في الشدة والرخاء، تبقى قوية، فأبناء الإمارات هم دائماً في مقدمة المناصرين لقضايا الحق والعدل، والمغيثين والمساندين لإخوانهم أبناء العروبة والإسلام، بل وكل محتاج للمساعدة في كل المجالات، بدءاً من الجهاد بالنفس مع الأخ الشقيق، وانتهاءً بالمساعدات والإغاثة الإنسانية. رَحِمَ الله شهداء الوطن، وأسكنهم فسيح جناته.

همسة قصيرة: طوبى لوطن بشهدائه الأبرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا