• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

العرب الى انتخابات الكنيست موحدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

القدس المحتلة (رويترز)

قررت أربعة أحزاب تمثل معظم الأقلية العربية في إسرائيل خوض الانتخابات التي ستجرى يوم 17 مارس المقبل بكتلة مشتركة في مواجهة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وحلفائه اليمينيين، وسط توقع استطلاعات الرأي أن يمثل هذه الكتلة الجديدة 11 نائبا، وهو نفس عدد نواب الأحزاب العربية في الكنيست الحالي المكون من 120 مقعدا، لكن هذه المرة عبر اتحاد سياسي واحد.

والأحزاب الأربعة هي القائمة العربية الموحدة والحركة العربية للتغيير والتجمع الوطني الديمقراطي (البلد) والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، والتي تعبر عن خليط من الاتجاهات الإسلامية والعلمانية والشيوعية السابقة. وقال عضو الكنيست عن القائمة العربية الموحدة مسعود غنايم إن القائمة الموحدة للأحزاب الأربعة تؤيد إقامة الدولة الفلسطينية وتنتابها مخاوف من عزم نتنياهو إصدار قانون يهودية إسرائيل، وأضاف «العرب في إسرائيل يريدون منا جميعا (كأحزاب) ضم قوانا بما يجعل لنا نفوذا أكبر ونتحدى السياسات العنصرية وسياسات التهويد للحكومة الإسرائيلية».

إلى ذلك، أشارت نتائج استطلاعين للرأي العام نشرتهما القناة الأولى من التلفاز الإسرائيلي وصحيفة «معاريف» إلى أن حزب المعسكر الصهيوني (القائمة المشتركة لحزبي العمل والحركة الإسرائيليين) يتقدم على حزب ليكود بزعامة نتنياهو بفارق مقعدين (26 مقابل 24)، وحزب البيت اليهودي 15 مقعدا وحزب القائمة العربية 11 مقعدا وحزب شاس 9 مقاعد وحزب هناك مستقبل، وحزب يهادوت هاتورا 8 مقاعد، وحزب «جميعنا» وحزب «اسرائيل بيتنا» 7 مقاعد لكل منهما وحزب ميرتس 5 مقاعد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا