• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

قمة دولية بين زعماء الاتحاد الأوروبي وأميركا اللاتينية السبت المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 يناير 2013

سانتياجو (د ب أ) - من المقرر أن تجتمع 60 دولة في سانتياجو يومي السبت والأحد المقبلين في قمة دولية، تجلس على رأسها دول أميركا اللاتينية المفعمة بالثقة الاقتصادية، حيث تستضيف شركاءها الأوروبيين، ومن المتوقع أن تتطوع بالمساعدة في حل المشاكل الاقتصادية بأوروبا.

هذه القمة السابعة بين الاتحاد الأوروبي ودول أميركا اللاتينية ودول البحر الكاريبي منذ 1999 تعد أيضاً أول قمة ستجتمع فيها دول أميركا اللاتينية مع الشركاء الأوروبيين تحت عباءة التجمع الذي شكل حديثاً، وهو جماعة دول الكاريبي وأميركا اللاتينية التي جرى تأسيسها حديثا في أواخر 2011.

ومن المتوقع أن يحضر القمة 45 زعيماً، من بينهم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل ورئيس الوزراء الأسباني ماريانو راخوي ورئيس المفوضية الأوروبية جوزيه مانويل باروسو من أورويا. ومن أميركا اللاتينية رئيسة البرازيل ديلماروسيف ورئيس المكسيك إنريك بينا نييتو والرئيس الكوبي راؤول كاسترو. ومن أبرز الغائبين الرئيس الفنزويلي الشهير بصراحته هوجو شافيز، حيث يتعافى الآن من عملية جراحية مرتبطة بإصابته بالسرطان وسيمثله نائبه نيكولاس مادورو.

يغيب أيضاً الرئيس الاكوادوري رافائيل كوريا الذي تأوي سفارة بلاده في لندن جوليان أسانج مؤسس موقع ويكيليكس منذ يونيو الماضي، حيث يتفرغ الآن لحملة إعادة انتخابه الشهر المقبل.

هذه القمة تعقد تحت شعار «التحالف من أجل التنمية المستدامة: تعزيز الاستثمارات في المجالات الاجتماعية والبيئية» وستشهد بحث الاتحاد الأوروبي عن أسواق وأموال جديدة في خضم أزمته المالية الخطيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا