• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أشاد بدعم الدولة لمسلمي بلاده

رئيس الجمعية الإسلامية بطوكيو: الإمارات ساهمت في بناء مركز إسلامي ومساجد باليابان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

طوكيو (الاتحاد)

طوكيو (الاتحاد)

أشاد أمين ك. توكوماسو رئيس الجمعية الإسلامية اليابانية بدعم دولة الإمارات لمسلمي اليابان وبجهودها التنموية المستدامة والاستجابة الإنسانية للكوارث والأزمات التي تحدث في بقاع العالم وتصدُّرها المركز الأول على مستوى العالم كأكبر المانحين للمساعدات الإنسانية، مشيراً إلى اعتزاز اليابانيين بموقف الإمارات ودعمها لهم أثناء كارثة زلزال فوكوشيما.

وأعرب توكوماسو عن تقدير اليابان للنهضة الحضارية التي تشهدها دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله)، في جميع المجالات التنموية، مؤكداً أن الإمارات قدمت نموذجاً فريداً للعالم كدولة عربية مسلمة تتمسك بثوابتها وهويتها الوطنية وتنفتح على العصر بكل ما يشهده من تطور علمي وتقني، وأصبحت قدوة تنموية في تجربتها لمختلف شعوب العالم.

وقال، خلال اللقاء الذي عقده مع مجموعة من ممثلي وسائل الإعلام من الشرق الأوسط في مقر الجمعية بطوكيو التي تتوجه برامجها إلى أكثر من 100 ألف مسلم في اليابان، إن الإمارات سباقة في دعم المسلمين وتوفير احتياجاتهم، حيث ساهمت من خلال مؤسساتها الخيرية في تقديم العديد من الخدمات لهم.

وذكر أن المبادرات الإماراتية الجليلة والمساعدات التي قدمتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية وجمعية دار البر لمصلحة الجمعية الإسلامية اليابانية تركت انطباعاً قوياً لدى مسلمي اليابان.

وأوضح أن لدولة الإمارات أيادي بيضاء لتقديم الخدمات الأساسية لمسلمي اليابان، تمثلت في بناء مركز إسلامي، وتوفير خدمة ترجمة وطباعة الكتب الدينية والقرآن الكريم، واستكمال بناء المساجد بجانب تنفيذ مشروع إفطار الصائمين في 40 محافظة باليابان، الأمر الذي يعكس جهود الإمارات في دعم رسالة الإسلام المعتدل من أجل رخاء البشرية والإنسانية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض