• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تبدأ العمل قريباً بعد توقف استمر خمسة أشهر

دعم الإمارات يضخ الصحة إلى المستشفيات والمرافق الطبية في عدن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

بسام عبدالسلام (عدن)

تستأنف العديد من المستشفيات والمرافق الصحية في مدينة عدن بجنوب اليمن، خلال الأيام القليلة المقبلة نشاطها في تقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمواطنين في المدينة، في ظل جملة مساعدات عاجلة قدمتها دولة الإمارات العربية المتحدة لإعادة تشغيل تلك المنشآت بعد توقف دام 5 أشهر جراء الحرب التي شنها المتمردون الحوثيون والرئيس اليمني المخلوع علي عبدالله صالح أواخر مارس الماضي.

وقال رئيس لجنة الإغاثة الطبية في عدن، د. الخضر ناصر لصور، في تصريحات لـ«الاتحاد»، إن القطاع الصحي تحسن بشكل كبير في مدن إقليم عدن، الذي يضم «عدن ولحج وأبي والضالع»، عقب تحررها من سيطرة المتمردين أواخر يوليو الماضي، مضيفاً أن دولة الإمارات لعبت دوراً أساسياً وجباراً ضمن دول التحالف العربي في عملية إعادة الأمل لهذا القطاع، وانتشاله من كارثة مأساوية. وقال لصور، إن دولة الإمارات قدمت مساعدات طبية عاجلة أسهمت في رفع معاناة المواطنين في محافظات جنوبية كانت تحت حصار خانق من قبل تلك الميليشيات، ووصلت إلى أكثر من 15 طناً من الأدوية والمستلزمات الطبية المتنوعة التي تم توزيعها عبر قوافل طبية سيرتها هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، ووصلت إلى أغلب المستشفيات والمراكز الطبية التي كانت قد أطلقت نداء استغاثة أثناء فترة الحرب.

وأفاد بأن خطة تأهيل متكاملة تبنتها الإمارات في قطاع الصحة في عدن وإعادة تشغيل المرافق الطبية المتضررة جراء الحرب، وأن أعمال التأهيل شملت مستشفى الجمهورية الذي يعد أهم المستشفيات في المدينة وأكبرها، إلى جانب 9 مجمعات صحية أخرى ومركز الأطراف الصناعية، وهذه المرافق سيتم افتتاحها خلال الأيام القليلة المقبلة، وستعود للعمل بشكل طبيعي.

وأشار الدكتور الخضر لصور إلى أن الإمارات أيضاً تبنت تأهيل المستودعات الطبية الخاصة بحفظ الأدوية والعلاجات، وكذا رفد المستشفيات بعدد من سيارات الإسعاف الحديثة ونقل الأدوية، بالإضافة إلى خطة متكاملة خاصة بمكافحة الأوبئة.

وقال: «يجرى حاليا تأهيل قسم غسيل الكلى في عدن، حيث تتم إعادة صيانته للعمل بعد رفده بأجهزة ومعدات حديثة مقدمة من الإمارات».

وأوضح لصور أن تحسين القطاع الصحي في عدن وإعادته للحياة من جديد مضى بالتزامن مع العمليات العسكرية في الميدان.

يذكر أن الإمارات سيرت قوافل طبية عاجلة عبر لجنة الإغاثة الطبية في عدن، للتعامل مع الوضع الكارثي للقطاع الصحي في المدينة ومحافظات مجاورة، وقدمت أدوية متنوعة ومستلزمات طبية حديثة أسهمت في رفع المعاناة عن كثيرٍ من المرضى، من بينهم مرضى الفشل الكلوي والسرطان وحمى الضنك والملاريا وغيرها.

ووصل حجم المساعدات الطبية الإماراتية المرسلة إلى عدن منذ تحريرها أكثر من 15 طناً من الأدوية والمستلزمات الطبية المتنوعة، في حين بلغ إجمالي المساعدات المقدمة لقطاع الصحة في اليمن بشكل عام منذ اندلاع الأزمة قبل أشهر 122 مليون درهم.

     
 

شكراً شكراً للامارات

اللهم جازي الامارات حكاماً وشعباً وشيوخاً وارضاً كل خير وأحسن الجزاء على أعمالهم الطيبة وكرمهم وشهامتهم واحفظ الامارات وشعبها وحكامها وشيوخها من كل شر آمين يارب

طارق علي ناصر محمد | 2015-09-13

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض