• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

آلاف المشيعين يزفون الشهيدين بالشارقة

عائلتا الشهيدين جمال المهيري وخليفة جوهر: الوطن يستحق بذل الأرواح في سبيله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

أحمد مرسي

أحمد مرسي (الشارقة)

شيع آلاف الأهالي، من مسجد الشيخ سعود القاسمي بالشارقة، جثماني شهيدي الوطن، جمال مايد المهيري وخليفة بدر سليمان جوهر، وذلك ضمن جنود الإمارات البواسل الذين استشهدوا في مأرب باليمن دفاعاً عن الحق والعدل ونصرة المظلوم أثناء أداء واجبهم ضمن قوات التحالف في عملية إعادة الأمل باليمن وبعد أن اكتمل وصول جثامينهم صباح أمس وإتمام كل إجراءات التعرف على هوياتهم. وتوافد للصلاة على جثماني الشهيدين أعداد كبيرة من زملائهما في العمل وأصدقائهما وأقاربهما والأهالي بصفة عامة، وسط حزن من الجميع وفخر لاستشهادهما في سبيل نصرة الحق لوداعهما إلى مثواهما الأخير في مقبرة الشارقة.

وأجمع المشاركون في صلاة الجنازة، من أهالي الشهيدين والذين ارتبطوا بعلاقات معهما، سواء في العمل أو الحياة بصورة عامة، على دماثة خلقهما وتفانيهما في العمل، وحب واحترام الآخرين.

ودعا الواعظ وضاح المقطري، من القوات المسلحة، للشهيدين بالرحمة والمغفرة والفوز بمرتبة الشهداء وخاصة أنهما نالاها دفاعاً عن الحق ونصرة الدين وبذلا دمائهما وروحيهما وهبّا للدفاع عن الوطن، داعياً لأهاليهما أن يلهمهم الله الصبر وأن يحتسبوا أبناء هذا البلد الطيب المبارك عند ربهم من الشهداء الأبرار.

وقال: «إن الله كتب للشهداء الكرامة في كل شيء، فمأكلهم ومشربهم وملبسهم من الجنة وهم بجوار ربهم، وأن منزلتهم عظيمة، مستشهداً بالقائد خالد بن الوليد وكيف كان يتمنى أن ينال الشهادة بعد أن خاض أكثر من 100 معركة ولم يبق في جسده مكان إلا وأصيب فيه إلا أنه مات على فراشه ؟ وكيف كان حزنه عند وفاته بأنه لم تكتب له الشهادة ؟».

منزلة الشهداء ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض