• السبت 28 جمادى الأولى 1438هـ - 25 فبراير 2017م

الجزائر: لا صراع بين بوتفليقة والاستخبارات العسكرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

الجزائر (و كالات)

نفى وزير الدولة الجزائري أحمد أويحيى قطعياً، ما كتبته الصحافة أخيرا عن «حرب بين رئاسة الجمهورية والمخابرات العسكرية»، وقال بالتحديد: «إشاعات كثيرة تدور منذ مدة بخصوص التغييرات التي حدثت في دائرة الاستعلام والأمن (المخابرات). أؤكد لكم أن الرئيس بوتفليقة ليس في حرب مع مصالح الاستخبارات». وقال أويحيى أمس في مؤتمر عقده بالعاصمة، كأمين عام لحزب «التجمع الوطني الديمقراطي»، ثاني قوة سياسية في البلاد، إن «هرم النظام لا يعرف أي صراع..لا يوجد إلا رئيس واحد يحكم الجزائر وهو يتمتع بكل السلطات»، في إشارة إلى صلاحيات واسعة يمنحها الدستور لرئيس الجمهورية، أبرزها أنه وزير الدفاع والقائد الأعلى للقوات المسلحة، وهو أيضا رأس السلطة التنفيذية والقاضي الأول في البلاد.

وبخصوص تغييرات هيكلية أجراها الرئيس في جهاز الاستخبارات وإبعاد بعض قادته، قال أويحيى: «لا ينبغي أن نعير اهتماماً للقراءات التي أعطيت لهذه التغييرات».

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا