• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خادم الحرمين يتفقد موقع سقوط الرافعة ويؤكد أن نتائج التحقيق ستعلن

السعودية تطمئن العالم الاسلامي: موسم الحج لن يتأثر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

الرياض (وكالات) تفقد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود أمس مكان سقوط الرافعة في المسجد الحرام. ونقلت صحيفة الرياض على موقعها الالكتروني عن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز قوله لقناة الإخبارية السعودية «يهمني أن أكون مع المواطنين.. سنعمل ونحقق في الأسباب وسنعلن للمواطنين النتائج كلها والمملكة يتشرف ملكها ليكون خادما للحرمين الشريفين، وهذه الدولة في خدمة البيتين الشريفين، وأعزي الشهداء وأرجو لهم المغفرة والرحمة، وزيارتي لتفقد ما حدث ومعرفة أسبابه». وطمأنت السعودية، العالم الإسلامي، بأن الحج لن يتأثر جراء حادثة سقوط رافعة في الحرم المكي مساء امس الاول، وذهب ضحيتها 107 قتلى. ويتزامن ذلك مع مهلة لمدة يومين منحها مستشار خادم الحرمين الشريفين لرئيس لجنة الحج المركزية الأمير خالد الفيصل للجهات المختصة، من أجل الانتهاء من ترميم المواقع التي تأثرت بسقوط الرافعة. وأعلن الأمير خالد الفيصل تكفل الدولة بتنقل الحجاج المصابين جراء الحادثة بين المشاعر عبر سيارات إسعاف عالية التجهيزات. وفي تصريح لمسؤول سعودي ورسالة اطمئنان، أكد أن مناسك الحج ستجري كالمعتاد ولن يتأثر موسم الحج وسيتم إصلاح القسم المتضرر على الأرجح خلال أيام». وأعلن الدفاع المدني السعودي عن زيادة عدد الأفراد والضباط بنسبة 100 بالمئة لتصل إلى حوالي 1300 فرد للحفاظ على الحجاج من الزحام والتدافع خاصة أثناء أوقات الطواف. وقالت قيادة قوات الدفاع المدني في مكة المكرمة، إن تلك القوة تتمركز بالمسجد الحرام في 25 مركزاً ونقطة تغطي ساحة الطواف والمسعى وجميع مداخل الحرم وساحاته الخارجية والمساحات الجديدة من مشروع توسعة المسجد الحرام. وأضافت أن مهمة هذه القوة هي «التدخل السريع وتقديم خدمات الإنقاذ والإخلاء للحجاج الذين يتعرضون للسقوط أو الإجهاد نتيجة الزحام أو التدافع، وكذلك الحجاج كبار السن والمرضى خلال وجودهم داخل المسجد الحرام. وأوضح العقيد مهدي بن زايد الفهمي قائد قوة الدفاع المدني بالحرم أن الدفاع المدني بالحرم موزع على 25 وحدة بواقع 25 فردا في كل وحدة تعمل على خمس دوريات، بإشراف 28 من ضباط الدفاع المدني المؤهلين علمياً وعملياً، بالإضافة إلى 15 رجل دفاع مدني يعملون في غرفة عمليات الحرم للتواصل مع الوحدات والفرق الميدانية وتمرير المعلومات حول أي حالات طارئة تتطلب الإنقاذ أو الإخلاء الطبي في جميع أرجاء الحرم. وقالت السعودية امس إن الأحوال المناخية والرياح الشديدة هي التي تسببت في سقوط رافعة داخل الحرم المكي. وقال الفريق سليمان العمرو مدير عام الدفاع المدني لقناة العربية أن هناك حالة مناخية مرت بها مكة المكرمة خصوصا مدينة الطائف ومكة أيضا وكان ملازما لهذه الحالة أمطار غزيرة إلى جانب رياح شديدة كانت سرعتها غير طبيعية أدت إلى اقتلاع بعض الأشجار واللوحات إلى جانب سقوط الرافعة وبالتالي نتج عدد من الوفيات والإصابات»، وأضاف «عدد الوفيات مرشح للزيادة». وتابع أن كثيرين ممن أصيبوا ومجموعهم 238 شخصا إصاباتهم طفيفة.وأعلن تقرير سعودي أن حوالي 110 حالات من المصابين مازالوا يتلقون العلاج. وأعلنت الشؤون الصحية في مكة المكرمة في بيان لها أن عدد الحالات التي تم اسعافها 416 حالة، والتي عولجت وغادرت 95 حالة، فيما لاتزال هناك 110 حالات تتلقى العلاج. وأعلن حسام عبدالغفار، المتحدث الرسمي لوزارة الصحة المصرية، أن عدد المصابين المصريين في الحادث وصل إلى 23 مصابا، دون وفيات. وقال المتحدث باسم الخارجية الاندونيسية اراماناثا نصير انه اضافة الى القتيلين الإندونيسيين، فان اكثر من 30 جرحوا بعضهم في حالة خطرة. وقالت ماليزيا إن 10 من مواطنيها أصيبوا بجروح وستة آخرين في عداد المفقودين. وذكرت وكالة الأنباء الإيرانية نقلا عن رئيس منظمة الحج أن 15 حاجا ايرانيا بين الجرحى. وقالت وزارة الخارجية الجزائرية إن حاجا جزائريا توفى وأصيب 11 آخرون في الحادث. من جانبه أعرب الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية عبداللطيف الزياني عن بالغ الحزن والأسى لوفاة واصابة عدد من المصلين في الحادث الأليم. وقال إن هذا الحادث المأساوي المؤسف فاجعة أدمت قلوب أبناء الأمة الإسلامية جميعا وعزاؤنا أنهم لقوا وجه ربهم في أطهر بقاع الأرض وفي أيام شهر الحج العظيم . وقدمت منظمة التعاون الإسلامي تعازيها لخادم الحرمين الشريفين في ضحايا الحادث. كما تقدم السيد إياد أمين مدني أمين عام المنظمة بتعازيه لذوي الضحايا داعيا المولى عز وجل أن يتغمد المتوفين برحمته ورضوانه وأن يمن على المصابين بالشفاء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا