• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بموجب اتفاقية مع اللجنة المنظمة

«الشارقة الإعلامي» يقدم 10 مراكز إعلامية لـ «عربية السيدات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

الشارقة (الاتحاد)- أبرمت اللجنة المنظمة لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات في نسختها الثانية والتي تستضيفها إمارة الشارقة خلال الفترة من 2-12 فبراير المقبل، اتفاقية تعاون مع مركز الشارقة الإعلامي، كشريك إعلامي لتعزيز التغطية الإعلامية للدورة عبر تدشين مراكز إعلامية مؤقتة في الأماكن العشرة التي ستقام عليها المنافسات.

جرى توقيع الاتفاقية في مقر مركز الشارقة الإعلامي بين أسامة سمرة، مدير مركز الشارقة الإعلامي، وندى عسكر النقبي، ‏رئيس‮ ‬اللجنة‮ ‬التنفيذية‮ ‬مدير‮ ‬دورة‮ ‬الألعاب‮ ‬للأندية‮ ‬العربية‮ ‬للسيدات، ‮بحضور‮ ‬ريم‮ ‬بن‮ ‬كرم ‮ ‬رئيسة‮ ‬‬لجنة‮ ‬الاتصال‮ ‬والفعاليات‮ ‬في‮ ‬دورة‮ ‬الألعاب‮ ‬للأندية‮ ‬العربية‮ ‬للسيدات، وحصة‮ ‬الحمادي منسق‮ ‬اتصال‮ ‬استراتيجي‮ ‬من‮ ‬مركز‮ ‬الشارقة‮ ‬الإعلامي.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيقوم مركز الشارقة الإعلامي بتجهيز مراكز إعلامية متكاملة لخدمة الإعلاميين وتسهيل مهام عملهم في الملاعب والصالات التي ستجرى فيها منافسات الدورة وهي نادي سيدات الشارقة، ونادي الشارقة الثقافي الرياضي، ونادي الشعب، ونادي الذيد الثقافي الرياضي، ونادي الثقة للمعاقين، وكليات التقنية العليا بالشارقة، وجامعة الشارقة، ومركز ناشئة واسط، ومدرسة الأندلس، وصالة المنار. كما سيقوم مركز الشارقة الإعلامي بتوفير فريق عمل مختص في مختلف المجالات الإعلامية والفنية لتقديم كافة أشكال الدعم لوسائل الإعلام وممثليها الذين سيقومون بتغطية فعاليات الدورة، وسيقوم كذلك باستضافة كبار الإعلاميين العرب والأجانب لمتابعة الدورة والتعرف على مجرياتها ونتائجها.

وأعربت ندى عسكر النقبي عن سعادتها بانضمام مركز الشارقة الإعلامي كشريك إعلامي لدورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، نظراً لخبرة المركز المتميزة في تغطية الأحداث والفعاليات الكبرى التي تستضيفها إمارة الشارقة، مشيدة بدور المؤسسات الإعلامية في إبراز منجزات دولة الإمارات العربية المتحدة، في مختلف المجالات، ومن ضمنها هذه الدورة التي تجمع أكبر عدد من اللاعبات العربيات في مكان واحد لإبراز مهاراتهن الرياضية.

وأشارت النقبي إلى أن اللجنة التنظيمية للدورة تتطلع إلى تغطية إعلامية واسعة لمنافسات الدورة في أيامها

الـ 11، للمساهمة في دعم رياضة المرأة وتشجيع اللاعبات العربيات على الوصول إلى منصات التتويج في المحافل الرياضية الإقليمية والعالمية، إضافة إلى التأكيد على قدرة إمارة الشارقة ودولة الإمارات في استضافة مختلف الفعاليات الكبيرة والمهمة.

من جانبه، أكد أسامة سمرة أن مركز الشارقة الإعلامي يفتخر بشراكته الإعلامية في رعاية دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، وهي الدورة الأولى من نوعها محلياً وإقليمياً، والتي تبنتها الشارقة وكبرت عربياً ودولياً منذ انطلاقتها الأولى في عام 2012، حيث أصبحت دورة رسمية تنظمها وتستضيفها إمارة الشارقة كل عامين، لتسهم بذلك في بناء قاعدة للرياضة العربية للسيدات.

وأضاف: يسعدنا في مركز الشارقة الإعلامي أن نضع كافة إمكاناتنا لتحقيق رؤيتنا المنبثقة من رؤية وتوجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بما يسهم في خدمة الإمارة وأبنائها، وتفعيل الأداء الإعلامي في الشارقة بأفضل صورة، وسنعمل على توظيف إمكاناتنا والعلاقات التي تربطنا مع وسائل الإعلام لخدمة هذا الحدث المهم، بما يسهم في تعزيز الصورة الحضارية اللائقة التي تستحقها هذه الدورة الرياضية الكبيرة».

وتتنافس في دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات بنسختها الثاني نحو 900 لاعبة من 14 دولة عربية، في 7 ألعاب تشمل كرة السلة، والكرة الطائرة، وكرة الطاولة، والمبارزة، والقوس والسهم، والرماية، وألعاب القوى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا