• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

بأقدام بلفوضيل ولاريفي

«السماوي» يتقدم إلى الصدارة بثلاثية في شباك «النواخذة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي) واصل بني ياس سلسلة انتصاراته في دوري الخليج العربي، بتجاوز دبا الفجيرة بثلاثية مساء أمس باستاد الشامخة، ضمن الجولة الثانية، ونجح «السماوي» في الوصول إلى النقطة السادسة، صعد بها إلى القمة، بفارق الأهداف عن النصر الذي اهتزت شباكه مرتين، مقابل احتفاظ السماوي بشباكه نظيفة ولكل منهما خمسة أهداف. وسجل الجزائري إسحق بلفوضيل هدفين في الدقيقتين 11 و23 وأضاف الأرجنتيني لاريفي الهدف الثالث في الثواني الأخيرة للمباراة، وبقي رصيد «النواخذة» من دون رصيد. ولم تصمد شباك «النواخذة» سوى 11 دقيقة فقط، حيث نجح الجزائري بلفوضيل من استغلال تمريرة متقنة من لاريفي وسددها في المرمى محرزاً الهدف الأول لتنتهي فترة «جس النبض» سريعاً، وحاول لاعب النواخذة خليفة إبراهيم عبر الجهة اليسرى لبني ياس الاستفادة من سرعته ومهارته للتوغل في المساحات الخالية، لكن بلا خطورة حقيقية على مرمى الهاشمي حارس بني ياس، ويكرر بلفوضيل زيارته لمرمى الضيوف بعد 12 دقيقة، ويسجل الهدف الثاني لبني ياس، مستفيداً من تمريرة بندر الأحبابي، ليضع الجزائري فريقه في وضعية جيدة في منتصف الشوط الأول. وتمر دقائق الشوط الأول المتبقية وسط سيطرة هادئة لبني ياس على منطقة المناورات، رغم المحاولات الخجولة من لاعبي دبا الفجيرة للوصول إلى شباك «السماوي»، التي لم تسفر عن شيء، وتشهد الدقيقة 42 خطأ على فواز عوانة، ليشهر الحكم ضده البطاقة الصفراء الأولى في المباراة، وكاد بوريس كابي أن يقلص الفارق في الدقيقة 43، لكنه أطاح بالكرة خارج المرمى ليعلن الحكم نهاية الشوط الأول. وتحسن أداء «النواخذة» قليلاً في بداية الشوط الثاني سعياً نحو تقليص الفارق والعودة إلى المباراة من جديد، وفي المقابل تعامل لاعبو «السماوي» بهدوء، ومرت الدقائق هادئة، حتى الدقيقة 60 عندما حصل بوريس كابي على البطاقة الصفراء، وتوغل بلفوضيل نحو مرمى حميد النجار ليعرقله المدافع محمد قاسم ويحصل على البطاقة الصفراء أيضاً، وأجرى بوكير التغيير الأول بدخول أحمد إبراهيم لتنشيط الناحية الهجومية، ويحصل البديل أحمد خميس لاعب بني ياس على بطاقة صفراء فور دخوله للملعب وسنحت للمهاجم بوريس كابي الفرصة لتسجيل هدف تقليص الفارق في الدقيقة 73 بعد تمريرة من طارق الخديم، إلا أنه تعامل معها برعونة شديدة. وتدخل المباراة المنعطف الأخير منها، حيث أجرى جاريسا تغييره الأخير بخروج بلفوضيل والدفع بمدافع، في ظل محاولات من النواخذة لتسجيل أول أهدافه في الدوري، ولم تتوقف هجمات «النواخذة»، وحاول طارق الخديم التوغل وسقط في منطقة الجزاء لتضيع أهم فرصة لدبا، لينهي بعدها الأرجنتيني لاريفي المباراة بهدف ثالث في آخر ثواني اللقاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا