• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

180 ألف موظف يعملون في المحطة

موانئ دبي العالمية تدشن محطة روتردام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 سبتمبر 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد) افتتحت موانئ دبي العالمية مع شركائها في المشروع المشترك «آيه بي إل» و»إم أو إل» و»إتش إم إم» و»سي إم إيه&ndash سي جي إم»، رسمياً محطة «روتردام وورلد جيتواي»، لتدعم بذلك سلسلة التوريد العالمية بمحطة حاويات مؤتمتة تعد الأكثر ابتكاراً وحداثة في العالم، بحسب بيان أمس. وقام سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس إدارة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، وأحمد أبوطالب عمدة روتردام، ومدير عام المحطة رونالد لوجارت، ورئيس مجلس إدارة المحطة روب فان دايك، والرئيس التنفيذي لسلطة ميناء روتردام ألارد كاستيلين، بتدشين المحطة الجديدة. وقال سلطان أحمد بن سليم: «تقدّم محطة روتردام وورلد جيتواي مستوىً متفرداً من التشغيل الآلي وخدمة العملاء، لتفتح بذلك حقبة جديدة من استخدام التكنولوجيا الحديثة وكفاءة العمليات في محطات الحاويات، حيث تشكل سهولة الربط بين سفن الحاويات والشحن والطرق وسكك الحديد دعماً قوياً لمستقبل هذه الصناعة، وسوف تسهم المحطة بصنع مستقبل جديد لعمليات محطات الحاويات، يحقق أفضل المعايير العالمية التي تجعل البيئة أكثر نظافةً واخضراراً وأماناً وسرعة في الإنجاز». وأضاف: «ننطلق من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالعمل على تعزيز دور دولة الإمارات العربية المتحدة وإمارة دبي في صناعة الموانئ العالمية، لمواصلة التقدم إلى المركز رقم 1 عالمياً في كافة المجالات، والمساهمة بفعالية في دعم نمو الاقتصاد العالمي من خلال ربط كافة المناطق والدول بشبكة متطورة من الموانئ المتقدمة تكنولوجياً وتطوير التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات المستخدمة في عمليات إدارة وتشغيل هذه الموانئ، مستفيدين من خبراتنا الممتدة في هذه الصناعة محلياً ودولياً لسنوات طويلة، والتي أصبحت محل تقدير العالم والدول التي نعمل فيها». وقال: «نحرص على تطوير الموانئ والمحطات البحرية بروح الإبداع والابتكار لنعزز قدراتنا التنافسية ونقدم أفضل مستوى من الخدمات للعملاء من أجل إسعادهم، كما نحرص على دعم موقعنا في صناعة الموانئ العالمية لمواكبة ما تحققه دولة الإمارات عموماً وإمارة دبي على وجه الخصوص من تقدم في المجالات كافة على أساس رؤية الإمارات 2021 وخطة دبي 2021، وفي إطار الاستعداد لاستضافة دبي لمعرض إكسبو 2020، وتحقيق نجاح منقطع النظير لهذا الحدث الاقتصادي والتجاري الأهم عالمياً». بدوره، قال أحمد أبو طالب: «إن تطلعنا للمحافظة على موقعنا على الساحة العالمية كميناء عالمي يتطلب وجود شركات متميزة مؤهلة لمواجهة المستقبل مثل روتردام وورلد جيتواي». تتميز محطة «روتردام وورلد جيتواي» بقدرتها على مناولة أكبر سفن الحاويات بكفاءة عالية وموثوقية بسبب خصائصها التقنية المتميزة، وتختلف المحطة إلى حد كبير عن محطات الحاويات التقليدية بما توفره من مرافق مناولة مخصصة للطرق البرية والسكك الحديدية وسفن الشحن، مع استخدام التكنولوجيا والأتمتة على أوسع نطاق في الموقع. ويعمل في المحطة حالياً 180 موظفاً غالبيتهم أخصائي تقنية معلومات، نظراً للمستوى العالي من الابتكار والأتمتة المستخدمة في المحطة ما يشكل مقاربة جديدة بالنسبة لعمليات الحاويات. ويحقق اعتماد التشغيل الآلي المتطوّر في» روتردام وورلد جتيواي» فوائد جمّة للسلامة والاستدامة اللذان يعدان من أبرز مجالات ريادة المحطة، وتعمل المفاهيم المبتكرة على تقصير مسافات النقل الداخلي وتقليل أعداد المعدات داخل المحطة. ومع استخدام الرافعات الكهربائية المزودة بالطاقة الخضراء بالكامل والتي تولّد الطاقة الخاصة بها، تحدد المحطة مستويات جديدة للأداء والتميز في القطاع. توفر محطة «روتردام وورلد جيتواي» خدمات تخزين الحاويات والنقل العابر بكفاءة قصوى، ومع طاقة استيعابية تبلغ حالياً 2,35 مليون حاوية، فإن المحطّة على استعداد تام لمناولة الجيل الجديد من سفن الحاويات العملاقة الموجودة حالياً وتلك التي لا تزال قيد التخطيط للمستقبل. وتضمّ المحطة 11 رافعة رصيف عميقة المياه للسفن الكبيرة، وثلاث رافعات لسفن الشحن، ورافعتين على سكك حديدية، و50 رافعة تكديس آلية في ساحة الحاويات توفر الوصول إلى السفن الكبيرة وكافة مرافق النقل البرية الأخرى في المحطة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا