• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

محكمة بريطانية ترفض مزاعم جيبوتي ضد موانئ دبي العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 مارس 2016

دبي (الاتحاد)

رفضت المحكمة التجارية البريطانية مزاعم حكومة جيبوتي ضد شركة موانئ دبي العالمية، بحسب بيان أمس. وقالت الشركة «يسرنا قيام المحاكم البريطانية برفض المزاعم ضد عبد الرحمن محمد محمود بوريه وآخرين (2012 رقم 1333)، وبشكل غير مباشر تلك الموجهة ضد موانئ دبي العالمية، حيث قامت موانئ دبي العالمية على مدى 14 عاماً بالاستثمار في جيبوتي بشكل كبير ونفخر بمساهماتنا الرئيسية في دعم النمو الاقتصادي للبلد». وأعربت عن أسفها في اتخاذ الحكومة لهذه الإجراءات وادعائها ضد شركة موانئ دبي العالمية. وقالت: قامت هذه الادعاءات على التهم ذاتها التي رفضتها المحكمة أمس، نتطلع إلى مواصلة المساهمة في دعم اقتصاد جيبوتي ومجتمعها والاستمرار في تحقيق إنجازات تعزز من سمعتنا المشّرفة في المنطقة، وسنركز من الآن فصاعداً على الدفاع بقوة عن موقفنا، لكننا نأمل ألا تكون هناك حاجة لذلك في ضوء نتيجة الحكم الذي صدر أمس». وتشمل النقاط الرئيسية التي يقوم عليها حكم المحكمة ما يلي:

«لم تكن أي من الدفعات والاتفاقات موضع الشكوى، بحسب المدعين، رشوة أو فساداً أو بها شبهة رشوة أو فساد للأسباب المذكورة في البنود».

«بالنظر لجميع الأسباب المذكورة أعلاه، أخلص إلى أن أياً من الدفعات التي دفعتها موانئ دبي العالمية للسيد بوريه أو لشركاته أو نسبة الملكية المقترحة في محطة دوراليه للحاويات (والتي لم يتم تحويلها أبداً في الواقع)، أو رسم العمولة لموانئ جيبوتي الجافة، والتي لم تدفع أبداً، شكل رشوة أو شبهة رشوة من أجل التفاوض أو الموافقة على شروط ميسرة في عقود محطة دوراليه. بالإضافة إلى ذلك لم تكن أي من الادعاءات التي تقدم بها المدعون تثبت وجود دفعات فساد شخصي لـبوريه تسيء إلى مصالح الحكومة». وخلصت المحكمة إلى أنه لا أساس لأي من هذه الادعاءات المتعلقة بشروط ميسرة تمت الموافقة عليها من قبل بوريه.

ووفق قرار المحكمة، فإنه تم تسديد مبلغ الاستثمار الأساسي في غضون أربع سنوات من بدء العمليات التشغيلية في محطة حاويات «دوراليه» في ديسمبر 2008. تجاوزت مستحقات الدفع من قبل المحطة 46 مليون دولار في العام، مقارنة بالعمر الافتراضي للمحطة الذي يمتد بين 30 و50 عاماً. يذكر أنه تم افتتاح المحطة رسمياً عام 2009. وقد قامت موانئ دبي العالمية ببناء وتشغيل المحطة التي تبلغ طاقتها الاستيعابية 1,6 مليون حاوية نمطية، والتي تعد من أكثر محطات الحاويات المتطورة تقنياً على الساحل الشرقي لأفريقيا. تقع على مسافة 11 كم فقط من جنوب دوراليه وتربطها طرق مباشرة مع أثيوبيا. تتمتع محطة موانئ دبي العالمية - دوراليه بموقع استراتيجي على مفترق طرق خطوط الشحن الرئيسية التي تصل بين آسيا وأفريقيا وأوروبا. ويقع الميناء على طريق التجارة شرق-غرب ويعد مركزاً آمناً في المنطقة للشحنات العابرة والأنشطة المشابهة. يعمل في المحطة 927 موظفاً، 99% منهم جيبوتيون.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا