• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

فوز «جراح» و«شاهين» في فئة الحص

حضور لافت لـ 125 شركة وجناحاً إماراتياً في المعرض

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 سبتمبر 2015

أبوظبي (وام)

يشهد المعرض الدولي للصيد والفروسية الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس نادي صقاري الإمارات زيادة ملحوظة في عدد الشركات المحلية الخاصة، والتي بلغت أكثر من 125 شركة إماراتية أثبتت وجودها بقوة وأصبحت منتجاتها وابتكاراتها تضاهي وتنافس أفضل المنتجات العالمية خاصة مع مشاركة 650 شركة تمثل 40 دولة.

وتشارك في المعرض مؤسسة «بدر الإمارات» التي تأسست عام 2008، وتعتبر أول مشروع إماراتي متكامل لأدوات الصيد والرحلات على مستوى الدولة وتمتلك أكبر صالة عرض في الدولة، وهذه السنة الثامنة على التوالي التي تشارك بها في المعرض الدولي للصيد والفروسية، ويشمل جناحها متعدد الأقسام كل مستلزمات ومعدات الصيد إضافة إلى تخصيص قسم لعرض بعض الاختراعات لعدد من المواطنين في مجال الصيد وتحظى المؤسسة الرائدة بشهرة محلية وخليجية كونها تقدم كل معدات ومستلزمات الصيد والرحلات.

ويشارك أيضاً مركز ديب بلو للغوص الذي يعد واحداً من أهم مراكز الغوص في الدولة، ويقدم المركز دورات للمبتدئين والمدربين إضافة إلى دورات الإسعافات الأولية، وهو الوكيل الوحيد للمعدات البحرية «بوتشات» و«أوشنيك» وموزع أيضاً لـ«سونتو» و«أو تي أس».

كما تشارك في المعرض شركة الإمارات للسيارات ومجموعة «أغذية ش. م. م» وشركة سماوي مارين المتخصصة في تصنيع القوارب البحرية ومتجر «حلوى وقهوة» الذي نجح في مشاركته السابقة في استقطاب عشاق التراث الإماراتي.

ويشارك جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل لأول مرة في جناح خاص به في معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية، وتعتبر هذه المشاركة فرصة لجميع زوار المعرض للتعرف على دور الجهاز في توفير الوسائل والسبل التقنية المتطورة لتحقيق السيطرة الأمنية على المسرح البحري ضمن الحدود البحرية لشواطئ الدولة.وأطلق جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل لعام 2015 الدورة الخامسة من حملة السلامة البحرية «بحار» تزامن مع انطلاق المعرض، استكمالاً للجهود الحثيثة التي يبذلها الجهاز لتعزيز مفهوم الأمن والسلامة البحرية والمحافظة على البيئة البحرية في جميع شواطئ الإمارات سعياً من الجهاز لجعل هذه المفاهيم قيماً متأصلة لدى جميع مرتادي البحر سواء لأغراض النزهة أو الصيد أو التجارة ولتوعية مرتادي البحر حول مفهوم السلامة البحرية والتعريف باللوائح والقوانين البحرية المعمول بها بالدولة والحفاظ على سلامة البيئة البحرية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض