• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الإمارات حصرياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 سبتمبر 2015

نوال بشير محمد بشير (أبوظبي)

مَن منا لم يشعر بالفخر والاعتزاز وهو يشاهد قادة الإمارات وهم يطوفون على خيم عزاء شهداء الأمل يواسون أسر الشهداء، ويغمرون صغارهم بالرحمة والحب والحنان؟.

مَن منّا لم تسيل دمعته وهو يشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد (حفظه الله) يعود جرحى الأمل، يضمهم بحنان أبوي، يقبل رؤوسهم ممسكاً بأيديهم؟

مَن منّا لم يشعر بالولاء والمحبة نحو جرحى الأمل النائمين على الأسرّة البيضاء وهم يثبون ليبادلوا قادتهم التحية، متناسين جراحهم وآلامهم، يقسمون على العودة ليعيدوا الأمل.

مشاعر متعددة تتزاحم وتخالج النفوس، شعور جميل آسر رغم الحزن والفقد والجراح، شعور مختوم بختم الإمارات حصرياً.

رعاك الله يا دولة الإمارات قادة وجنوداً وشعباً وأهلاً كراماً على الأنفس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا