• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الكمالي: «مبادرات الشهداء» أجرها عظيم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 سبتمبر 2015

أحمد مرسي (الشارقة)

أحمد مرسي (الشارقة)

أشاد فضيلة الدكتور الشيخ عبدالله الكمالي مدير إدارة مراكز مكتوم لتحفيظ القرآن الكريم، بالمبادرات التي أطلقت لشهداء الوطن، والتي تتعلق بحج البدل عن كل شهيد وحفر آبار خارج الدولة بمعدل بئر عن كل شهيد، وبناء مساجد للشهداء خارج الدولة، ومسجد في منطقة العطين بالشارقة يحمل اسم الشهداء، يتسع لنحو ألف مصلٍ وبتكلفة مالية تبلغ خمسة ملايين درهم، وتوزيع 100 مصحف عن كل شهيد في المساجد خارج الدولة، وبناء مدرسة باسم الشهداء تقدم العلوم والمنافع.

وقال الكمالي : «إن منزلة الشهداء عند أرحم الراحمين عظيمة جداً فهم عباد جادوا بأرواحهم ودمائهم، وكذلك الجرحى وما يصدر عنهم من كلمات ورغبات صادقة بالعودة للميدان مرة أخرى».

وأكد على أن التبرعات والصدقات التي تقدم من المحسنين للتفاعل مع هذه المبادرات، تعتبر صدقة جارية، وعليه يجب على الجميع عدم التهاون أو التقليل من أي مساهمة مهما كان قدرها والتبرع ولو بشيء قليل فالأجر لك أيها المتصدق المتبرع.

واستطرد الكمالي: إن الخير وعمل الخير أمر لايغيب عن الدولة بصورة عامة وعن إمارة الشارقة على وجه الخصوص، مضيفا أن جميع المبادرات التي أطلقت للشهداء ذات أجر عظيم وعمل صالح نشدد على أيادي المحسنين في وصول ثوابهم وأجر عملهم وفعل شيء ينفع الشهداء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض