• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

صحف أستراليا تصف المباراة بـ «الملحمة الكروية» المثيرة وتؤكد:

العراق يصعق إيران ويتأهل لمربع الكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

حظيت مباراة العراق مع إيران في ربع نهائي كأس آسيا باهتمام كبير من جانب وسائل الإعلام والصحف العالمية، سواء قبل بداية المواجهة أو بعد أن انتهت بفوز العراق بركلات الترجيح، فقد جاءت المواجهة مثيرة في أحداثها من البداية للنهاية، مما دفع صحيفة «سيدني مورننج هيرالد» إلى أن تعنون: «العراق يصعق إيران بركلات الترجيح في الطريق إلى المربع الذهبي».

وتابعت الصحيفة الأسرالية: «دراماتيكية، مثيرة، حافلة بالأهداف والندية بين المنتخبين، ثم في النهاية ارتفعت وتيرة الإثارة إلى حدود غير مسبوقة مع ركلات الترجيح، وكما كان متوقعاً جاءت المباراة قوية وممتعة، فقد كانت ال 120 دقيقة عامرة بالأهداف، بداية من 1-1، ومروراً بوصول النتيجة إلى 3-3 بعد نهاية الأشواط الإضافية، ثم ركلات الترجيح التي وصلت إلى 7 للعراق و6 لإيران».

من جانبه رصد موقع «كووورة» الفوز العراقي من زاوية تحليلية خاصة، تتعلق بقوة شخصية المنتخب العراقي، خاصة في المباريات الكبيرة، وتابع التحليل: «تأهل منتخب العراق على حساب نظيره الإيراني بركلات الترجيح، وذلك بعد مباراة ماراثونية مجنونة، شهدت تحولات عدة، وبطاقات حمراء ومشاعر وعواطف غير مسبوقة في كأس آسيا».

وتابع: «المنتخب العراقي برهن اليوم على ميزة تاريخية له، فهو دوماً يستطيع لعب دور الند في آسيا لأي كان، سواء كان في أفضل حالاته أو أسوأها، فلا يمكن تخيل منتخب العراق ينهار مثلاً ليخسر بنتائج كبيرة، فهو دوماً قادر بفضل قوة شخصية لاعبيه وإمكاناتهم البدنية والذهنية الوقوف نداً لأي كان في القارة إن خسر في النهاية بعض الأحيان».

وكشف التقرير عن الخطأ العراقي فقال: «أما الخطأ الذي كاد أن يكون قاتلاً والذي ارتكبه العراقيون، أنهم لم يسمحوا للكرة بأن تأخذ وقتها كما يجب بعد التقدم 2-1، وبعد التقدم 3-2، فهم لم يستفيدوا من الزيادة العددية التي كانت ستمكنهم من الاستحواذ على الكرة بشكل أفضل، فعادوا للدفاع متأثرين بالفطرة الكروية بأن من يتقدم في هذا الوقت عليه أن يدافع، لكن ظروف النقص العددي في إيران وإنهيارهم البدني كان يتطلب أسلوباً آخر، فالمطلوب كان التعامل بمنطقية الحدث، فالفريق متفوق بدنياً وعددياً، والمفروض بعد التقدم الأول كان أن تدور الكرة بشكل محبط للإيرانيين، يجعلهم يستسلمون للأمر الواقع، وليس إعطاءهم فرصة التقدم على الرغم من نقصهم العددي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا