• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

والد الشهيد عبدالله الحمادي: أفتخر بتلاحم شعب الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 سبتمبر 2015

علي الهنوري

علي الهنوري (عجمان)

خاطب علي حسن الحمادي مدير منطقة عجمان التعليمية، والد الشهيد عبدالله الحمادي، خلال حديثه مع صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة خلال تقديم واجب العزاء في شهداء الحق والواجب من أفراد قواتنا المسلحة البواسل المشاركين ضمن قوات التحالف في عملية «إعادة الأمل» في اليمن قائلاً: «عندي شابان من أبنائي رهن إشارة سموك للنزول للميدان والذهاب لليمن».

وقال علي حسن خلال استقباله المعزين لليوم الثاني في عجمان: «والله إني أعجز عن الوصف والشعور الذي أنا فيه من الفخر والاعتزاز في نيل ابني وفلذة كبدي الشهادة في سبيل الله وسبيل الدفاع عن الأمة العربية، ولا سيما كلما أشاهد توافد الناس منهم من أعرفهم ومنهم من مختلف مناطق الدولة لا أعرفهم تخالجني الفرحة والسرور على عظمة شعب الإمارات في تعاضدهم فيما بينهم».

ودعا والد الشهيد أبناءه المواطنين في جيش الإمارات المتواجد في اليمن إلى عدم التأثر في رحيل اخوانهم المشاركين معهم في حرب اليمن، وقال: رسالتي للحوثيين والإيرانيين المساندين في أعمال التخريب والنهب في اليمن وباقي الدول العربية، لا تعتقدون إن جيش الإمارات سيعيد حساباته في حربه مع الحوثيين بل سيزيدهم إصرارا بشكل كبير على اقتلاع جذوركم من كل بقعة في اليمن.

فيما تحدث مسؤولون وفعاليات مجتمعية، حول استشهاد كوكبة من خيرة أبناء الوطن، في تأديتهم واجبهم الوطني في الدفاع عن الشرعية في اليمن الشقيق حيث قال حارب العرياني مدير دائرة الأراضي والأملاك في عجمان: عظم الله أجرك يا وطن المجد والعزة، وعلينا أن نقف صامدين أمام أعداء الإسلام والمسلمين الذين يريدون زعزعة استقرار الخليج، وما علينا اليوم من شعب الإمارات إلا أن نجدد العهد والولاء لقيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وأشار إلى أن هذه المواقف التي تمر على دولة الإمارات تزيد من شعب الإمارات التلاحم أكثر من قبل وهذه الصورة واضحة زاهية عندما نشاهد القادة مع الشعب في مختلف المناسبات.

فيما قال عبدالله سنان الشحي نعزي أسر الشهداء أن شعب الإمارات وشبابه من مختلف فئات المجتمع تزيدهم المرحلة التي نمر بها في فقدان الشهداء من التلاحم والتعاضد والعزم على مواصلة المسير وهناك عشرات الآلاف من الشباب المدنيين إذا فتح لهم المجال في الذهاب إلى اليمن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض