• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دحر هجوم إرهابي استهدف منطقة شمال تكريت

«البيشمركة» تحرر 10 قرى قرب كركوك وتقتل 40 «داعشياً»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 سبتمبر 2015

بغداد (الاتحاد، وكالات)

أحرزت قوات «البيشمركة» الكردية مدعومة بضربات جوية نفذتها مقاتلات للتحالف الدولي، تقدماً كبيراً إثر هجوم واسع شنته أمس على جبهتين في محافظة كركوك الشمالية، اسفر عن طرد مسلحي «داعش» الإرهابي من 10 قرى وتكبيدهم 40 قتيلاً على الأقل. وقال مجلس أمن إقليم كردستان شبه المستقل في بيان، إن الهجوم بدأ فجر الجمعة وبحلول العصر كانت قوات البشمركة قد سيطرت على منطقة تتجاوز 150 كيلومتراً مربعاً. وأضاف المجلس أن ما لا يقل عن 40 إرهابياً قتلوا بالهجوم بمنطقة داقوق على بعد نحو 175 كيلومترا شمال بغداد، بينما لقي 7 مقاتلين أكراد من نحو 1500 مقاتل، حتفهم في المعركة. وذكر مجلس الأمن الكردي أن عملية الجمعة «ستزيد من إضعاف قدرة التنظيم الإرهابي على تهديد المنطقة الكردية»، مبيناً أن البيشمركة سيطرت على جزء من الطريق الرئيسي بين كركوك وبغداد.

وأضاف المجلس أن طائرات التحالف استهدفت عشرات المواقع التابعة لـ«داعش»، فقدمت دعماً جوياً عن قرب لقوات البيشمركة ودمرت سيارة ملغومة.

وذكر العميد في البيشمركة محمد مصطفى حمه أن «الهدف هو تأمين طريق بغداد كركوك ومركز قضاء داقوق والقضاء على نشاط عناصر (داعش)» الذي يسيطر على مساحات واسعة من العراق وسوريا. وأكد حمه مقتل7 وجرح 16 من عناصر البيشمركة خلال العملية، وهي حصيلة أعلنها ضابط آخر برتبة عميد رفض كشف اسمه. وأشار حمه إلى أن هؤلاء قضوا جراء انفجار عبوات ناسفة، وهو تكتيك يستخدمه «داعش» بشكل مكثف لإعاقة تقدم القوات التي تحاول استعادة مناطق كان يسيطر عليها.من جهة أخرى، صدت قوات عراقية أمس، هجوماً استمر 4 ساعات على بلدة مكيشيفة شمالي سامراء. وقال مصدر بالقوات العراقية المشتركة إنه تم دحر هجوم «داعش» بمشاركة الطيران العراقي لكن 4 على الأقل من الشرطة و«الحشد الشعبي» لقوا حتفهم بالمعركة. بالتوازي، أعلن مصدر أمني عراقي مقتل 4 من القوات العراقية في هجوم شنه مسلحو «داعش» على قوة عراقية جنوبي تكريت. وقال المصدر نفسه، إن عناصر «داعش» شنوا أمس، هجوماً كبيراً بدأ بقصف مدفعي للمنطقة الغربية من ناحية دحلة مكيشيفة جنوب تكريت، قبل اشتباكهم مع القوات المتواجدة في المنطقة ما أدى إلى مقتل 4 من القوات العراقية المشتركة.

كما أعلنت مصادر عسكرية عراقية أن اثنين من الجنود العراقيين قتلا وأصيب 4 آخرون خلال هجوم شنته عناصر تابعة لـ «داعش» بمنطقة الرمادي مركز محافظة الأنبار. وأبلغت مصادر في قيادة عمليات الأنبار العسكرية، أن عناصر «داعش» هاجموا رتلاً للجيش العراقي لدى مروره في منطقة البو عيثة شمال الرمادي ما أسفر عن مقتل اثنين من الجنود وإصابة 4 آخرين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا