• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

يضم نوادر الأعمال المكتوبة بأيدي أشهر الخطاطين المصريين والأتراك

أول متحف لفنون الخط العربي يحتفي بالرواد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 سبتمبر 2015

مجدي عثمان (القاهرة)

مجدي عثمان (القاهرة)

تعود فكرة إنشاء متحف الخط العربي، الذي افتتحه د. عبدالواحد النبوي وزير الثقافة المصري مؤخراً إلى العام 1949، حين تم تكليف المهندس فؤاد عبدالمجيد بتصميم وإنشاء متحف الفنون الجميلة ومكتبة البلدية، والذي افتتحه رسمياً مجلس قيادة ثورة يوليو، العام 1954، وكان ضمن تأسيس المتحف مبنى إداري للعاملين بالمتحف والمكتبة، والذي أصبح المقر الحالي لمتحف الخط العربي بالإسكندرية.

وقد افتتح متحف الفنون الجميلة، الذي يقع متحف الخط العربي في محيطه، عام 2013، إلا أن تجهيز متحف الخط لم يكن قد انتهى حتى العام الحالي، ويضم المتحف مجموعة من اللوحات النادرة لفنانين رواد في مجال الخط العربي، إضافة إلى مجموعة أخرى من الأعمال النادرة من خبيئة وكالة الغوري، والتي تم تخزينها بمخزن متحف الجزيرة، وتُعد تلك الخبيئة واحدة من أندر لوحات الخط العربي بحسب تقرير خبراء المتحف الإسلامي، حيث كُتبت بأيدي مجموعة من أشهر وأبدع الخطاطين الأتراك والمصريين، وتمثل نماذج مميزة للخط الإسلامي منذ عهد الدولة الإسلامية وحتى بداية القرن العشرين، ويرجع أقدمها إلى العام 1558 حيث الحقبة العثمانية، فيما تعود أحدثها إلى العام 1916، وتتنوع ما بين آيات قرآنية وأحاديث نبوية، إضافة إلى أبيات من الشعر، ومقولات من الحكم والأمثال الشعبية.

من جانبه أكد النبوي أن افتتاح متحف الخط العربي بالإسكندرية، كأول متحف متخصص في عرض فنون الخط العربي، يعكس اهتمام الوزارة باللغة العربية وحماية وصون هويتنا القومية والوطنية، باعتبار اللغة ركيزة رئيسية من ركائزها، واستكمالًا لدورها الكبير في هذا المجال من خلال مُبدعيها وأنشطتها وبرامجها ومشروعاتها.

وأوضح الوزير أن متحف الخط العربي يعد صرحاً جديداً يضاف إلى منارات الثقافة والفنون في مصر، وأنه حلم ثقافي يتناغم مع حلم المصريين جميعا نحو مستقبل أفضل، ومتزامنا مع احتفالات المصريين بافتتاح قناة السويس الجديدة، عاكسا رؤية الدولة لانطلاق سواعد البناء في كل ربوع الوطن وفي كافة المجالات، لتتكامل عملية الإبداع مع جهود الدولة المصرية نحو التقدم والتنمية.

ومن جهة أخرى أشار د.حمدي أبوالمعاطي رئيس قطاع الفنون التشكيلية أن متحف الخط العربي أول عرض متحفي نوعي في مصر متخصص في فنون الخط العربي وجمالياتها من خلال روائع إبداعية لمجموعة من الفنانين المتخصصين من القدماء والمعاصرين ممن أسرهم عشق الخط العربي وزخارفه التشكيلية المتفردة.

وأضاف أبو المعاطي أن ملف المتاحف يشهد حالياً دفعة قوية، وأنه بات على أجندة القطاع عدد من المتاحف المهمة المنتظر افتتاحها قريبا، مما سيكون له بالغ الأثر في دعم البعد الثقافي التشكيلي وانعكاسه على تعميق الوعي الفني لدى المواطن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا