• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

لليوم الثاني بمعرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية

إقبال كبير على جناح نادي تراث الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 سبتمبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

شهد جناح نادي تراث الإمارات المشارك في فعاليات معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية في دورته الحالية الممتدة في أرض المعارض حتى مساء اليوم السبت إقبالا جماهيرياً وتفاعلا كبيراً من مختلف زوار المعرض، وعلى رأسهم معالي الشيخ فيصل بن خالد بن محمد القاسمي وزير الشباب والرياضة الأسبق الذي تجول بين أركان الجناح واطلع على محتوياته من المفردات التراثية والإصدارات المميزة، وأعرب عن تقديره للدور الكبير لسمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة رئيس نادي تراث الإمارات في المحافظة على تراث الآباء والأجداد مبدياً إعجابه بالإنتاج الثقافي الغزير للنادي.

قصص الأجداد

وقام معالي الشيخ فيصل بن خالد بن محمد القاسمي بجولة بين أركان الجناح رافقه خلالها عدنان محمد سلام رئيس قسم الإعلام في النادي ، حيث قدم لمعاليه شرحاً موجزاً عن مختلف وحدات النادي المشاركة في الجناح، وعن مضامين أركان الجناح التراثية المتنوعة، إذ أشاد معاليه في نهاية الجولة بجهود سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ، الدؤوبة وتوجيهاته السديدة بالمشاركة في مثل هذه المعارض الدولية التي تحاكي التاريخ وتروي بعضاً من قصص الأجداد وتعكس فلسفة حكومة الإمارات الرشيدة في نقل تاريخ الأجداد بصور واقعية حية تتوثق عراها بحياتنا الراهنة.

جهود النادي

وقال معاليه «إن توجيهات سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان تعكسها جهود النادي منقطعة النظير في المشاركة بمختلف أنواع الأنشطة التراثية والثقافية، وفي مختلف المحافل التي تشكل منابر ومنصات لتعريف الآخرين بتراثنا العريق، إضافة إلى الجهود الواضحة في جعل تاريخ الأجداد واقعا ملموساً يعيشه الأبناء في ملتقيات خاصة تميز في تنظيمها النادي في إجازات الصيف والربيع منذ سنوات عدة، مبينا أن زيارته لجناح النادي يستنشق فيها عبق التاريخ، لذا فهي تأتي في مقدمة اهتماماته وعلى رأس برامجه في زياراته مثل هذه المعارض» .

المشاركة الثقافية

وأضاف معاليه قائلاً: إن حرص النادي على المشاركة الثقافية في مختلف المحافل عبر عشرات العناوين من الكتب الأدبية والتراثية والمحققة في مجالات الأدب واللغة والثقافة والتاريخ والحضارة، وخاصة الكتب التي تتناول تاريخ المنطقة، بجانب العديد من الدواوين الشعرية النادرة لعدد من شعراء النبط في الإمارات، إنما يعكس حجم الجهد والاهتمام الذي يوليه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان بجمع التراث وتوثيقه، وتبني نشره عبر إصدارات ذات طابع علمي تجسد الاهتمام بثقافة التراث كاستراتيجيه في بناء الدولة الحديثة، نظرا لما للتراث من أهمية في التنمية المجتمعية والبشرية، موضحاً أن مثل هذه الجهود المميزة لسموه تؤكد أن اختياره وتتويجه قبل أيام بجائزة رجل التراث التراث العربي الأول لعام 2015، كان اختياراً صادف أهله .

يشار إلى أن جناح نادي التراث بالمعرض حظي بزيارة عدد من الشخصيات رفعية المستوى ، والمثقفين والإعلاميين والمهتمين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا