• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أصحاب الخبرة يحملون المدرب مسؤولية وداع الأوزبكي

جيباروف يقود حملة تمرد على المدير الفني قاسيموف

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 24 يناير 2015

ملبورن (الاتحاد)

شهدت كواليس منتخب أوزبكستان منذ الدور الأول حالة من التململ من قبل اللاعبين أصحاب الخبرة في قائمة «الذئاب البيض»، والذين يعتبرون أنفسهم الأولى بالمشاركة في مباريات البطولة الاسيوية، نظراً لما يتمتعون به من خبرة وتجربة تفيد منتخب بلادهم في البطولة القارية.

وبتجاهل المدرب قاسيموف لعدد كبير من أصحاب الخبرة في آخر مباراتين بالبطولة، وإشراكه لتشكيلة أغلبها من الشباب انفجر بعض اللاعبين بعد خسارة أمس الأول أمام كوريا الجنوبية، وهاجموا المدرب، معتبرين أنه سبب الوداع المبكر، لأنه لم يحسن إدارة البطولة بالشكل الناجح، ولم يستفد من العناصر الموجودة.

وقاد جيباروف الفائز بلقب أفضل لاعب في آسيا عام 2008، حملة التمرد، قائلاً: لا أعلم ما يدور في رأس المدرب.. أنا جاهز للعب بدنيا وفنيا، وأملك الخبرة التي تساعد منتخب أوزبكستان على التعامل بالشكل الناجح مع منافسين أقوياء مثل كوريا الجنوبية.

وشدد على أن إشراك اللاعبين الشباب لا يجب أن يحصل خلال مباريات قوية ومهمة، وإنما بالتدرج، حتى لا يتأثر أداء المنتخب ويفقد حظوظه مثلما حصل بالخسارة أمام النمور وتوديع أمم آسيا. وأبدى عدم رضاه على تعامل المدرب مع اللاعبين أصحاب الخبرة وعدم منحهم فرصة خدمة منتخبهم وتقديم دورهم على أكمل وجه.

وتجدر الإشارة أيضا أن حالة من الغضب سادت أجواء البعثة الأوزبكية بعد الخسارة أمام كوريا الجنوبية، خاصة لدى اللاعبين الذين أشار بعضهم إلى عدد من الإعلاميين المرافقين لبعثتهم بأن منتخب «الذئاب البيض» بحاجة إلى تغيير في الجهاز الفني وجلب مدرب جديد له فكر مختلف عن الفكر المحلي، حتى يستفيد اللاعبون من مدارس كروية جديدة، معتبرين أن قاسيموف استنفذ فرصته كاملة بعد ثلاث سنوات من قيادة المنتخب، وحان الوقت لإجراء تغيير في الجهاز الفني.

وذهب بعض اللاعبين داخل منتخب أوزبكستان إلى اعتبار اتحاد الكرة الأوزبكي المسؤول عن النتائج السلبية التي يحققها منتخب أوزبكستان في مشاركاته القارية والعالمية، وفشله في تمثيل الكرة الأوزبكية بالشكل المطلوب على الرغم من امتلاكه لاعبين يلعبون في دوريات خارجية سواء في آسيا أو أوروبا. وأشاروا إلى وجود مصالح شخصية بين رئيس الاتحاد الأوزبكي ومدرب المنتخب قاسيموف تحول دون البحث عن مدرب جديد لتولي المهمة في تصفيات كأس العالم 2018، والتي تنطلق بداية من يونيو المقبل.

من جانبه، عبر إسماعيلوف إنزور لاعب منتخب أوزبكستان عن عدم رضاه على مشاركة منتخب بلاده في البطولة الآسيوية بعد أن ودع من ربع النهائي، حيث أوضح بأن المشاركة السابقة كانت أفضل عندما بلغ المربع الذهبي، وكان قريباً من الوصول إلى المباراة النهائية والمنافسة على اللقب بعد أن بلغ المربع الذهبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا