• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أكدوا أهمية استثمار الرياضة في «الغايات النبيلة»

إعلاميون عرب: نتمنى أن يطوف ماراثون زايد ربوع الوطن العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد)- أجمع إعلاميون عرب على أن ماراثون زايد الخيري يمثل رسالة إنسانية سامية، يتمنون تكرارها في كل الدول العربية، من خلال طواف الماراثون على ربوع الوطن العربي، الممتد من الخليج إلى المحيط، لا سيما أن المغفور له بإذن الله تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان زعيماً عربياً له أياديه البيضاء في كل مكان، وتحفظ له البلدان العربية قاطبة مآثره ومواقفه الخالدة التي جعلته من الزعماء المعدودين، خاصة في دفاعه عن قيم الإنسانية والخير والسلام.

جاء ذلك على هامش عيد الإعلاميين العرب الرياضيين السابع، الذي شهدته العاصمة أبوظبي منذ أيام، وتم خلاله تكريم الزملاء الإعلاميين الرياضيين من 20 دولة عربية وإهدائهم وسام الاتحاد العربي للصحافة الرياضية، تقديراً لإسهاماتهم على صعيد الإعلام الرياضي.

في البداية، يرى الزميل الإعلامي محمد المري، رئيس تحرير جريدة الوطن القطرية وأحد أبرز الأسماء المكرمة، نظراً لما حققه من إنجازات إعلامية، توجهاً بتوليه رئاسة التحرير، أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان، كان من الزعماء العرب المعدودين الذي اتسموا بالحكمة، وإشاعة مبادئ السلام والخير، وأن ميراث الخير الذي تركه فقيد الوطن، لا يزال يجري نهراً في ربوع الإمارات، ومنها يمتد إلى بلدان أخرى.

أضاف: إن فكرة إقامة ماراثون أو حدث رياضي من أجل غاية إنسانية، يمثل أسمى هدف من الممكن أن يسعى إليه الرياضيون، وهو استثمار للرياضة بما لها من جماهيرية وحضور في غاية نبيلة، كما أن لها انعكاساتها على الجمهور والشارع الرياضي، الذي يحتاج أن يرى الرياضيين يسارعون لمساندته ودعمه والوقوف بجانب فئة منه تحتاج إلى المساعدة، وهو أيضاً أمر مهم، بالنظر إلى أن الجمهور هو من صنع نجومية الرياضيين.

كما يرى محمد المري أن مثل هذه المبادرات هي أرقى ألوان الاستثمار الرياضي، شاكراً الجهود التي ساندت الحدث المرتقب واللجنة المنظمة، متوقعاً إقبالاً كبيراً على المشاركة، خاصة أن الشعوب العربية بطبيعتها تميل إلى المساهمة في أية مبادرة خيرية.

وأكد عبدالله المري، مدير تحرير جريدة الراية القطرية، أن الرياضة بحاجة إلى أن تساند هذه المبادرات، لافتاً إلى أمر في غاية الأهمية، وهو أن الرياضيين في الغرب، أكثر مشاركة في الأحداث المجتمعية، من النجوم لدينا، مطالباً نجوم الرياضة بمختلف ميولهم ورياضاتهم، بأن يساهموا في دعم المجتمع الذي احتواهم وشجعهم وساندهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا