• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

امتداداً من عام الخير وتواصلاً مع عام زايد

«صحة دبي» تطلق «عطاء وسعادة» لعلاج المرضى المعسرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 04 يناير 2018

دبي (الاتحاد)

أطلقت هيئة الصحة بدبي، من خلال إدارة التنظيم الصحي، مبادرتها النوعية «عطاء وسعادة» التي تجمع للمرة الأولى قطاعي الصحة «الحكومي والخاص» لمساعدة المرضى المعسرين، والتخفيف عن كاهلهم اقتصادياً ونفسياً واجتماعياً، حيث نجحت «الهيئة» وبالتعاون مع مجموعة مميزة من المستشفيات الخاصة، في توفير باقات من الخدمات المجانية، والخصومات على بعض الخدمات الصحية المقدمة لدعم المرضى المعسرين مادياً.

وبموجب هذه المبادرة النوعية، خصصت المنشآت الصحية الخاصة الداعمة، ميزانية تصل إلى 30 مليون درهم سنوياً كدعم منها للمرضى المعسرين، على أن تكون الميزانية موزعة على خدمات يتم توفيرها وتقديمها من قبل المنشآت المشاركة في تنفيذ المبادرة، وحسب حالة وحاجة المرضى المعسرين.

وقال معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، إن «الهيئة» استلهمت مفاهيم ومبادئ هذه المبادرة، من بذور الخير والعطاء التي غرسها المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وترعاها قيادتنا الرشيدة.

وذكر معاليه أن هيئة الصحة بدبي، حرصت على استثمار علاقتها وشراكتها مع القطاع الصحي الخاص، لتنفيذ مبادرات إنسانية، بدأت في تكوينها والتخطيط لها خلال عام الخير، لتمتد إلى عام زايد، ومن أبرزها مبادرة «عطاء وسعادة» التي تعكس في منطلقاتها جملة المفاهيم الإنسانية النبيلة التي يتسم بها مجتمع الإمارات عن غيره من المجتمعات.

وأشاد معاليه بمجموعة المستشفيات الخاصة التي قال إنها استجابت بكل مسؤولية لتحقيق أهداف المبادرة، التي ترمي إلى مساندة المرضى المعسرين ودعمهم والوقوف بجانبهم، والتخفيف من آلامهم ومن الأعباء الواقعة على كاهلهم وكاهل ذويهم، مؤكداً أن المبادرة تتفق مع توجهات هيئة الصحة بدبي وأهدافها الاستراتيجية الرامية إلى الوصول لمجتمع أكثر صحة وسعادة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا