• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

العشري: تجاوز المستويات الحالية ضروري لدخول مرحلة التفاؤل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 12 سبتمبر 2015

يوسف البستنجي

أبوظبي (الاتحاد)

بقيت مؤشرات الأسواق المالية المحلية تتداول في المستويات الجديدة والتي تعتبر عالية المخاطر، مع الإشارة إلى أن الاستمرار في التداول بالمناطق الجديدة يفاقم المخاطر وينذر بموجات جديدة من التراجع على المدى المتوسط سوف تتأكد بتعرض جديد ناجح لمستويات الدعم القريبة سواء بالنسبة لسوق العاصمة أبوظبي أو مؤشر سوق دبي، لذا فإن الأسواق تحتاج لتجاوز المستويات الحالية لكي تدخل مرحلة التفاؤل، وفقا لأسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين البريطانية.

وقال العشري «بالنسبة لمؤشر سوق دبي الذي يتداول الآن في منطقة وسطى ما بين الخطر وزواله، بين مستوى الدعم الأول عند 3389 والذي يعني تجاوزه هبوطاً يواصل موجات التراجع خلال تداولات الأسابيع القليلة القادمة وبين مستوى المقاومة المهم عند مستوى 3797 والذي يضفي التعرض له موجة جديدة من الأمل والتفاؤل بتجاوز المخاطر ولو بشكل مؤقت في هذه المرحلة».

وتابع «غير أن المؤشر مازال يتداول بثبات سلبي في المستوى الحالي مما يفاقم المخاطر إذا ما طال أمد تداوله في المستويات الحالية قرب أدنى مستويات حققها للعام الحالي عند 3231 نقطة».

وأضاف: بناء على ما سبق يستمر النصح بالحذر وتعزيز السيولة والانصراف عن عمليات الشراء بالهامش ولو بشكل مؤقت.

ولم يختلف الأمر كثيراً بالنسبة لمؤشر سوق العاصمة أبوظبي الذي مازال يتداول بدوره في مستويات تداول جديدة يمكن تصنيفها بأنها معتدلة المخاطر بالمقارنة مع مؤشر دبي الذي يتداول في مستويات عالية المخاطر على خرائط اتجاه المدى المتوسط، غير أن قدرة مؤشر أبوظبي على تجاوز مستوى المقاومة الرئيسي عند 4777 فقط من شأنه تقليص المخاطر.

وقال: رغم النظرة التي لا تزال سلبية لتداول المؤشرات على المديين القصير أو المتوسط إلا أن خرائط اتجاه المدى الطويل لكلا المؤشرين دبي وأبوظبي مازالت تعطي إشارات إيجابية لذا فأي تراجعات مرتقبة سوف تكون مؤقتة وغير مؤثرة على أسباب استئناف الصعود على خرائط اتجاه المدى الطويل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا