• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

غدا في وجهات نظر..استماع أميركي للصوت الخليجي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

الاتحاد

استماع أميركي للصوت الخليجي

يقول د.عبدالله جمعة الحاج: تحاول العديد من دول العالم النامي الحليفة للولايات المتحدة في مشارق المعمورة ومغاربها أن توصل صوتها إليها في العديد من الحالات التي تكون فيها الولايات المتحدة في أمس الحاجة إلى الاستماع إلى ذلك الصوت، الذي عادة ما يكون في شكل نصائح ومشورة وإنارة للطريق، تسعى الدول المعنية، ومنها دول مجلس التعاون الخليجي، أن توصلها إلى شريكها وحليفها الأكبر بشأن قضايا ومواضيع محددة تخص دولهم أو مناطقهم، لكن الملاحظ أن ساسة الولايات المتحدة الكبار لا يولون مثل تلك النصائح والمشورة أي اهتمام، وربما يتجاهلونها تماماً، مثلما حدث بالنسبة لملف إيران النووي على سبيل المثال، اعتقاداً منهم بأن مثل هذه الدول ليست مؤهلة لتقديم النصيحة إلى القوة العظمى الوحيدة في عالم اليوم.

وطالما أن الولايات المتحدة مستمرة في عدم الاستماع فإن حساسية الأوضاع في الخليج العربي ستستمر، لذلك فإن المطلوب منها هو أن تستمر في الحوار الهادف معهم، وأن تكون ذات مصداقية على المدى البعيد في الحفاظ على مصالحها ومصالح دول المجلس، وليس لكي تحقق مكاسب آنية أو مرحلية فقط.

وحدات وانفصالات وإصلاح

يقول حازم صاغيّة: طرحت حركة الاحتجاج المطلبي التي انفجرت قبل أسابيع في لبنان سؤالاً في غاية الأهمية: هل يمكن الإصلاح في ظل الطائفية ونظامها اللذين يحولان دون نشأة القوة الشعبية الموحدة التي لابد منها لفرض الإصلاح؟ وكان انقلاب الثورة السورية، وكذلك الثورة الليبية، إلى نزاع أهلي مفتوح، قد أثار هذه المشكلة نفسها. وقبل الثورتين وبعدهما، نمّت أوضاع العراق وانقساماته عن أمور مشابهة لم يُستبعد معها طرح فكرة التقسيم.

هكذا باتت مراجعة هذا الإشكال الكبير بقدر من الرويّة موضوعاً مُلحاً.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا