• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

مجلس الأمن يقر آلية للتحقيق في هجمات كيماوية بسوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

نيويورك (الأمم المتحدة) (وكالات)

أكد دبلوماسيون في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، أن المجلس وافق أمس، على فتح تحقيق دولي يهدف إلى تحديد المسؤول عن هجمات بأسلحة كيماوية في سوريا. وقال الدبلوماسيون، إن البدء الرسمي للتحقيق المشترك للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية قد تأجل بسبب اعتراضات من روسيا التي كانت تريد توسيع التحقيق ليشمل هجمات تنظيم «داعش» في العراق. وكان مجلس الأمن قد أقر بالإجماع، قراراً في 7 أغسطس المنصرم لإيجاد «آلية تحقيق مشتركة» بين الأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية. ومن ثم، اقترح الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ايكال هذه المهمة إلى 3 خبراء مستقلين، وطلب الحصول على الضوء الأخضر من مجلس الأمن. وكانت روسيا التي ترأس المجلس خلال الشهر الحالي، تباطأت في الاستجابة منذ ذلك الحين. ويقول دبلوماسيون، إن موسكو طلبت ضمانات بشأن نقاط عدة، بما في ذلك احترام سيادة حليفتها سوريا والتمويل.