• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

«داعش» يعرض نرويجياً وصينياً للبيع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

عواصم (وكالات)

أعلن «داعش» أمس الأول، أنه يحتجز رهينتين نرويجي وصيني، مطالباً بفدية مالية لإطلاق سراحهما قائلاً إن هذا العرض ل«مدة محدودة»، فيما سارعت النرويج على لسان رئيسة وزرائها إرنا سولبرغ لرفض دفع فدية لتحرير الرهينة، مشددة على أنها «لن تذعن لضغوط الإرهابيين». وخصص التنظيم الإرهابي صفحتين من العدد الأخير لمجلته التي يطلق عليها «دابق» للإعلان عن احتجاز الرهينتين وعن مطالبه لإطلاق سراحهما، ناشراً صوراً عدة لكل منهما. وتحت عنوان «أسير نروجي للبيع» نشرت المجلة 4 صور للرهينة النرويجي التقطت له من الزوايا الأربع وبدا فيها مرتدياً زياً أصفر. وتحت كل من هذه الصور نشرت المجلة تفاصيل تتضمن اسم الرهينة وعمره ومكان ولادته وتحصيله العلمي وعنوان سكنه، وأرفقتها بالعبارة التالية: «لمن يرغب بدفع الفدية لإطلاق سراحه ونقله، يمكنه الاتصال بالرقم التالي». والأمر نفسه ينطبق على الرهينة الصيني.

وبحسب رئيسة الوزراء النرويجية فإن الرهينة يدعى أولى يوهان غريمسغارد اوستفاد، مشيرة إلى أنه خطف في سوريا بعيد وصوله لهذا البلد. وكان الرجل البالغ 48 عاماً والذي يعمل في جامعة تروندهايم للعلوم والتكنولوجيا، أعلن في 24 يناير الماضي على صفحته على فيسبوك أنه وصل إلى إدلب شمال غرب سوريا، توضيح سبب توجهه إلى سوريا. وحذرت رئيسة الوزراء النرويجية من أن «هذا الملف شديد الصعوبة»، مؤكدة أن حكومتها شكلت خلية أزمة لمتابعته. أما الرهينة الصيني فيدعى فان جينغوي (50 عاماً) ويعمل مستشاراً، بحسب مجلة التنظيم المتطرف.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا