• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

في أمسية «على الخطوط بين المسافات»

خالد الشيخ يسرد سيرته الفنية على «السلم الموسيقي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يناير 2014

محمد وردي (دبي) - نظمت «ندوة الثقافة والعلوم» أمسية ثقافية، بعنوان «خالد الشيخ.. على الخطوط بين المسافات»، قدمها الفنان خالد الشيخ، مساء أمس الأول بمقر الندوة في الممزر بدبي، بحضور مسؤولين في الندوة، ولفيف كبير من الكتاب والفنانين والإعلاميين.

قدم الأمسية، الدكتور سليمان الجاسم عضو مجلس إدارة الندوة، فاعتبر أن الموسيقى بمثابة جزء مهم من حضارة البشر، ولكنها بالمعنى المادي ليست مكتوبة، كما أنها ليست لغة منطوقة، وإنما هي لغة منغمة. قد يظن البعض أنها لغة شرقية أو غربية أو سوى ذلك، بينما هي في الواقع لغة عالمية واحدة لجميع البشر، لغة تعبير يشترك فيها المؤلف والمؤدي(العازف) والمغني والمتلقي. إن هؤلاء جميعهم يشتركون في خلق الحالة الموسيقية كعمل فني.

وأضاف الجاسم أن الموسيقى هي فاكهة الفنون، عطر الإبداع، عوالم السحر، فراديس الخيال، تسافر على وجه الماء، تتوغل في الحلم والخيال إلى فضاءات جديدة غير مطروقة، أو غير مكتشفة من قبل؛ معتبراً أن الموسيقى عندما تحضر مع مبدع بقامة الفنان خالد الشيخ، لا بد من الانقياد لها برحلة قد نعرف متى تبدأ، ولكن لا ندري كيف وأين تنتهي، لذلك أدعوكم للسفر على أجنحة هذه الأمسية بصحبة الضيف الكريم.

وبدأ الفنان خالد الشيخ حديثه، وكان مفارقاً للمألوف أو المعروف في الأماسي الثقافية، حيث استهل حديثه بمطالبة نفسه وجميع الحضور بالصمت لهنيهات قصيرات في البدء والنهاية، ما جعل بعض الحضور يتلفتون يُمنة ويُسرة مستفسرين ومتسائلين بلغة صماء، قطعها خالد الشيخ بالإشارة إلى حالة الغياب الكلي، التي كان يعيشها لمدة عامين ونصف العام تقريباً على المستوى الشخصي، هي فترة انقطاع عن كل شيء، هي «حالة إنسانية تشتبك فيها قضايا كثيرة ومواقف مختلفة»، وكأنه أراد البدء بالصمت، تأبين مرحلة الغياب وإعلان مرحلة الحضور.

الفنان خالد الشيخ قدم قراءة موسيقية لتجربته الغنائية – إن صح التعبير – حيث قسم سيرته الفنية على مقتضيات السلم الموسيقي بنغماته السبع، التي لحنها بصوته من دون وتر، بعذوبة فائقة وسحر مدهش، فعرض تجربته على نغمات السلم بكل محمولاتها ومرموزاتها، بكل صخبها ومفاجآتها، بكل دهشتها وجموحها. وما بين نغمة وأخرى كان يقوم بإسقاط شخصيته كسيرة ذاتية، فلاحظ أنه في فترة ما قبل الغياب، كان يعمل على النغمة الموسيقية في الشعر. بعد ذلك حاول دراسة خصائص كل نغمة موجودة في نغمات السلم الموسيقي السبع، محاولاً تطبيقها أو قياسها على حالات فنية، مثل أم كلثوم أو فيروز، أو عبد الحليم حافظ وغيرهم من الحالات الفنية المدهشة، وفجأة انبثق السؤال: لماذا لا أختار خالد الشيخ، وأضعه في تجربة الخطوط بين المسافات في السلم الموسيقي؟ وهكذا كان، فاخترت خالد الشيخ منذ عام 1973 إلى عام 1982.

خربشات مُكلّثمة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا