• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بدء التنافس بين المرشحين لانتخابات «الوطني» بأم القيوين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

سعيد هلال

سعيد هلال (أم القيوين)

أكد المستشار راشد جمعة رئيس لجنة انتخابات المجلس الوطني الاتحادي في أم القيوين، أن جميع مرشحي الإمارة، والبالغ عددهم 20 مرشحاً، أكملوا أمس خطتهم الدعائية للانتخابات، وبدأت مظاهر التنافس بينهم في مختلف الشوارع الداخلية والخارجية.

وقال إن اللجنة بالتنسيق مع البلدية، نظمت خلال اليومين الماضيين حملات رقابية على أماكن تواجد اللوحات الإعلانية للمرشحين، وتبين التزام الجميع بتطبيق النظم واللوائح التي وضعتها اللجنة الوطنية للانتخابات، لافتاً إلى أن المرشحين أصبح لديهم إلمام بالقوانين والضوابط الإعلانية.

وأشار المستشار جمعة إلى أن المرشحين يستطيعون عرض برامجهم الانتخابية في مختلف وسائل الإعلام المحلية المرئية والمسموعة والمقروءة، وكذلك يحق لهم استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للتعريف عن حملاتهم الانتخابية، وتشجيع الناخبين على المشاركة في التصويت، وذلك وفق القواعد والضوابط الخاصة التي تحددها اللجنة الوطنية.

وقال المرشح سعيد خميس علي آل علي، إنه أعد برنامجاً انتخابياً يهدف إلى المساهمة في تمكين المواطن الإماراتي من خلال مجموعة مطالب ومقترحات تصب في مصلحة الوطن والمواطن، من ضمنها المطالبة بصرف امتيازات الترقية في الوظائف الحكومية الاتحادية والمحلية من تاريخ استحقاقها حتى في حال عدم توفر الشاغر.

وأضاف أن مشاركة الشباب في الحدث ووصولهم إلى القبة البرلمانية، سيسهم في إبراز قدراتهم ومهاراتهم في تولي المناصب العليا، لافتاً إلى أن الأعضاء السابقين لم يقصروا فقد قدموا الكثير للوطن والمواطنين، وجاء الآن وقت الشباب ليتولى المهمة، ومواصلة مسيرة المجلس الوطني.

وقال المرشح عبيد حميد آل علي، إنه أعد برنامجاً انتخابياً يهدف إلى خدمة الوطن والمواطنين، وإبراز دور الأعضاء في نقل هموم وقضايا المواطنين بطريقة حضارية ودبلوماسية، لافتاً إلى أنه سيركز على تعزيز مفهوم التربية قبل التعليم، وسيعمل جاهداً على طرح الحلول المناسبة لمشاكل التعليم في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض