• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

البطولة الوحيدة بنظام الفرق

«فزاع» و«الوثبة».. كتابة التاريخ بـ «الثنائية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 11 فبراير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تعتبر كأس رئيس الدولة للقدرة البطولة الوحيدة التي يتبع فيها نظام بطولة الفرق، وتم إدخال هذا النظام في النسخة الثانية عشرة عام 2010، حيث منح هذا النظام البطولة خصوصية وتفرداً، وكانت تجربة رائدة.

وأحرزت إسطبلات فزاع وإسطبلات الوثبة اللقب مرتين لكل منهما «ثنائية»، حيث أحرزت إسطبلات فزاع لقب أول بطولة في النسخة الثانية عشرة، وشاركت بفريقين 1و2، حيث نجح الفريق بقيادة المخضرم سالم راشد بن غدير على صهوة الجواد «حطام»، والفارسة الفرنسية سارا تشاكيل على صهوة «كيد ديس ايج»، والفارس السعودي جميل التركماني على صهوة الجواد «ماي لاست مبروك»، في الظفر بالبطولة بعد أن حققوا أفضل زمن وقدره 22:32:06 ساعة.

وجاء في المركز الثاني فريق إسطبلات الوثبة 2 الذي ضم الفارس حسان عبدالله يوسف، والفارس الهندي كاران سنج، والفارسة كوثر رضوان بزمن إجمالي 22:33:24 ساعة.

وحل في المركز الثالث، فريق إسطبلات الإمارات المكون من الفارس الشيخ جمعة بن دلموك آل مكتوم، والفارسة الفرنسية جوليان جوشي، والفارس الإسباني دييجو بيلون بزمن إجمالي 23:46:07 ساعة.

وعادت إسطبلات فزاع واحتفظت باللقب في النسخة الثانية عشرة، وقطع الفريق الذي ضم منصور إبراهيم السلمان على صهوة «ليونس كيسور ميجا»، والفارسة الفرنسية سارا جاكيل على صهوة «باهيا دي بيبول»، والفارسة الإسبانية أوما أروانجا على صهوة «نوما دي ماجوري»، مسافة السباق في زمن إجمالي بلغ 23:14:42 ساعة، وجاء فريق إسطبلات إعمار1 في المركز الثاني، وحل فريق سيح السلم 2 في المركز الثالث. وأوشك لقب الفرق في النسخة الثالثة عشرة على الإفلات من فرسان الإمارات، لولا الأداء المتوازن لإسطبل الإمارات بقيادة المدرب جوما بونتي داش، حيث نجح فريق الإسطبل في الفوز باللقب، لكن في المقابل أخفقت بقية إسطبلات الدولة حتى في المنافسة على اللقب، الأمر الذي مهد الطريق لحصول اثنين من الفرق القادمة من خارج الدولة على المركزين الثاني والثالث. ونجح فريق إسطبل النصر في تحقيق لقب النسخة الرابعة عشرة، وذلك بعد أن قطع أعضاء الفريق المسافة في أفضل زمن، وضم الفريق الفارس طارق أحمد علي على صهوة الجواد «الشام باركي» والذي كان ترتيبه في السباق بالمركز الخامس عشر، وأحمد عبدالله اليحيائي على صهوة الفرس «ديروم بونكي» الذي حل في المركز العشرين، والفارس سيف إبراهيم راشد الجروان على صهوة «كورني سيدار» والذي حل في المركز السادس والعشرين، وجاء فريق إسطبل الإمارات في المركز الثاني، بينما حل فريق فزاع 3 في المركز الثالث. وكسب فريق إسطبلات الوثبة لقب النسخة الخامسة عشرة، بعد أن نجح فريق فرسان الإسطبل في تحقيق أفضل زمن، وضم الفريق كلاً من خليفة الجهوري صاحب المركز الأول وبطل الفردي، والفارسة آية عبدالرضا التي حلت في المركز الخامس، والفارسة نسرين خسرو التي جاءت سادسة، والفارس راشد حمد الجنيبي الذي حل في المركز السادس والعشرين، وجاء فريق إسطبلات «أم أر أم» في المركز الثاني، بينما جاء فريق إسطبلات الإمارات في المركز الثالث.

واحتفظت فريق إسطبلات الوثبة باللقب في النسخة السادسة عشرة، بعد أن سيطروا على المراكز المتقدمة، حيث احتل الفارس سهيل علي راشد الغيلاني على صهوة الجواد «كاليفا» المركز الثاني في الفردي، مسجلاً 5:56:30 ساعة، ونالت الفارسة الأرجنتينية كاتلينا باستونز المركز السابع على صهوة الجواد «منصورا»، واحتل الفارس خليفة علي خلفان الجهوري المركز التاسع على صهوة الجواد «متحدية»، ليتمكن الفريق من الظفر باللقب بزمن إجمالي بلغ 18:29:17 ساعة. وجاء في المركز الثاني فرسان وفارسات فريق (أتش.إن.آر) بزمن إجمالي وقدره 20:13:10 ساعة، واحتل فرسان فريق إسطبلات إعمار المركز الثالث بإجمالي زمن وقدره 22:22:40 ساعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا