• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

تجربة القصة الإماراتية في ملتقى السرد بالشارقة

القصة القصيرة جداً.. الإيجاز الملغوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

عصام أبو القاسم (الشارقة)

عصام أبو القاسم (الشارقة)

اختتمت أمس وقائع ملتقى الشارقة الثاني عشر للسرد، الذي نظمته دائرة الثقافة والإعلام بقصر الثقافة، يومي الأربعاء والخميس، تحت شعار «القصة القصيرة سؤال الواقع والخيال»، مع مشاركة واسعة لكتّاب ونقاد من مختلف أنحاء العالم العربي.

وجاءت الجلسة الأولى في اليوم الثاني تحت محور «القصة القصيرة جداً في مرآة النقد»، وأدارها القاص السوري إسلام أبو شكير، وقد استغرقت المداخلات الأربع التي قدمها المشاركون في التفريق بين القص الطويل والقصير، وفيما لو كانت القصة القصيرة جدا «جنساً أو نوعاً أدبياً»، وفيما لو كان ممكناً اعتبارها «ضرباً أدبياً مستقلاً» أم تحسب كتنويع لـ «القصة القصيرة». كما أسهبت المداخلات في استدعاء التلخيصات والاقتباسات النظرية، التي رسخت في المتن النقدي الغربي، والمتكلمة عن الخصائص التقنية المميز لـ «ق، ق،ج».

في ورقته المعنونة «الهوية السردية للقصة القصيرة جداً»، طرح الناقد الفلسطيني يوسف حطيني أسئلة عن حجم القصة الصيرة جداً ليخلص إلى أنها «يمكن أن تحتمل واقعتين أو ثلاثا أو أربعاً أو عشراً، مع الاكتفاء بوحدة نصية واحدة قد تطول قليلاً، ولكنها تكوّن أصغر مساحة حكائية، تمكن فيها ملاحظة الدلالة». وتطرق حطيني إلى الخصائص الشكلية المميزة للقصة القصيرة جداً، مثل الشخصية والصراع والحكاية والتكثيف، إلخ، مؤكداً سمات مخصوصة للسرد القصير.

وعلى النحو ذاته، جاءت مداخلة الروائية والناقدة المغربية زهور كرام الموسومة «القصة القصيرة جداً.. الإيجاز الملغوم»، ولكنها ركزت على علاقة النص السردي بالقارئ، لافتة إلى أهمية الأخذ في الاعتبار المتغيرات الاجتماعية للمرحلة الراهنة.

أما الناقدة والقاصة المصرية اعتدال عثمان فجاءت ورقتها تحت عنوان «القصة القصيرة جداً: قراءة في تحولات السرد ورؤاه»، ولقد استعرضت في بدايتها ثلاثة مواقف من القصة القصيرة جداً؛ الأول يتبنى دعوة إلى اعتبار هذا الفن السردي جنساً أدبياً مستقلاً، والثاني يرفض استقلال القصة القصيرة جداً كنوع أدبي منفصل، والثالث يقف بين بين في انتظار أن تتبلور ملامح هذا الفن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا