• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بصمة لا تزول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 11 سبتمبر 2015

رحلوا عن عيوننا ولكن بصماتهم طبعت في قلوبنا وقلب كل عربي حر نحسبهم عند الله من الشهداء، لا يمكن أن ننساهم بأي حال من الأحوال هم الذين ضحوا بدمائهم الغالية من أجل حماية وطنهم الغالي، ومن أجل الوقوف صفاً واحداً أمام كل ما يمكن أن يهدد حياة بلد عربي بل هو أصل العروبة، إنها أشرف خدمة على هذا الكوكب الحفاظ على أمن الوطن وحمايته من العدو والوقوف إلى جانب الضعيف أمام الظلم الذي حرمهم الحياة الكريمة وشتت أمرهم وحرمهم من كل شيء يتمناه أي انسان على وجه الأرض.

رسالتي إلى كل من شارك في هذه الحرب الشريفة من الدول الغيورة التي تغار على الأوطان لهم منّا كل التحية والتقدير على كل التضحيات التي قدموها من أجل الحفاظ على أوطانهم ودينهم. كم نتمنى أن نتطوع من أجل نصرة الأمة العربية الواحدة وكم نتمنى المشاركة من أجل إظهار الدين السليم والسلام العادل وكم نتمنى التطوع من أجل ارضاء الله، وكم نتمنى بأن نكون من الفائزين بالشهادة التي تبهج قلوبنا عند الفوز بها، أعانكم الله وحفظكم ونسال الله أن نلقاكم منتصرين ونرفع الأعلام ونهتف جميعاً عيشي بلادي عاش اتحاد إماراتنا. إن الشهداء لهم عند الله مقام محمود يتمناه كل مسلم يعرف معنى الشهادة والعمر مكتوب عند الله لا يتقدم ولا يتأخر إلا بإذن الله تعالى فلتكن النهاية شهادة في سبيل الله والدفاع عن الشرف والعرض والأرض والدين والوطن.

محمد يحيى البراوي - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا